رائج
عثمان ميرغني
عثمان ميرغني ودرة قمبو في بريطانيا \ وكالات

عثمان ميرغني وقمبو يشاركان في بريطانيا ضمن المؤثرين العرب

شارك الصحفي عثمان ميرغني والصحفية درة قمبو ممثلان للسودان في بريطانيا كشخصيتان مؤثرتان في بلدهم ضمن برنامج المنبر البريطاني للمؤثرين العرب للاعلاميين، ونشرت وزارة الخارجية البريطانية العديد من الصور التي التقطت للفعالية.

وكتب الصحفي عثمان ميرغني عن مشاركته :

في مكتب رئيس وزراء بريطانيا رحلة عمل مفيدة للتعرف على طريقة عمل إعلام مكتب رئيس الوزراء البريطاني.. الصورة امام المدخل الشهير لمقر رئيس الوزراء .. لماذا لا نستفيد من خبرة هذه الأمم العريقة فليس هناك (معجزة) في نظام عملهم.

وغرد الحساب الرسمي للخارجية البريطانية بالرد :

عثمان ميرغني

سعيدون جدا بتواجدكم معنا في لندن لتبادل التجارب والخبرات مع اعلاميي المنطقة والاطلاع على تجربة الحكومة البريطانية مع المؤسسات الإعلامية المختلفة.

مواد ذات صلة : عبد الله حمدوك: أعيش يومياً معاناة المواطنين
مواد ذات صلة : لقاء تلفزيوني يكشف عن ضعف أداء الحكومة الانتقالية في السودان

عثمان ميرغني هو  صاحب الزاوية المقروءة «حديث المدينة»، الذي اكتسب شهرته في عالم الصحافة وعرف بتصويب الانتقادات المستمرة لسياسة الحزب الحاكم في ذلك الوقت، وهو صاحب الخلفية الإسلامية التي تمردت على أبناء سحنتها في نظر رفاقه.

ويعتبر صاحب أول وكالة أنباء سودانية في العام 2001 -«وكالة شمس»- التي اقتبس منها لاحقاً المركز السوداني للخدمات الصحفية «إس إم سي» حسب الإفادات التي أدلى بها عثمان للصحيفة، والتي أوضح خلالها أن وكالة شمس كانت تعمل على النطاق المحلي وتضم أكثر من 30صحفياً، وأصبح بعدها عثمان ميرغني مديراً لمكتب صحيفة أخبار العرب الإماراتية وكاتب عمود راتب بها يسمى «العمق”.

بينما تعتبر درة قمبو من الصحفيات المميزات ، وقد تعرضت للكثير من الاعتقالات في عهد النظام السابق .

#الثورة_السودانية
المصدر : تارا نيوز

اترك رد

X
X