رائج
د.ايناس محمد احمد

نبيل أديب يقود تسوية بين د.ايناس محمد احمد والمنبرشات

تعقد صباح اليوم الخميس بمحكمة المعلوماتية بالخرطوم 2 جلسة اخرى من جلسات محاكمة (8) متهمات من اعضاء مجموعة (منبرشات) الشهيرة على موقع التواصل الالكتروني فيسبوك .

وذلك على خلفية البلاغ رقم 520 – 2019 الذي تقدمت به الاعلامية بتلفزيون السودان الدكتورة ايناس محمد أحمد مبينة انهن وجهن لها عبر الانترنت إساءات شخصية مستها وأسرتها لاعلاقة لها بعملها المهني.

واكدت مصادر متطابقة ان مبادرة التسوية التي يقودها نخبة من اساتذة القانون وعدد من المحاميين والاعلاميين ستنتهي بتسوية في القضية التي استمرت لحوالى عام خاصة أن قانون عام 2018 به عقوبات قاسية تصل إلى السجن والجلد والغرامة.

مواد صات صلة: إيناس محمد أحمد تفتح بلاغات ضد (منبرشات)

مواد ذات صلة: تطورات جديدة في قضية إيناس محمد أحمد ومنبرشات

ويقود مبادرة التسوية من القانونين الخبير في مجال القانون وحقوق الانسان المحامي الابرز الشهير الدكتور نبيل اديب الى جانب الدكتور احمد عبد الرحيم السيد والخبير المحامي حسن داؤود.

ويقودها من الاعلاميين الكاتب الصحفي الاستاذ محمد عبد القادر برفقة مجموعة من الاعلاميين بوسائل الاعلام المختلفة.

وحسب الدكتور احمد عبد الرحيم السيد فان المبادرة تعد بادرة طيبة وسعي محمود نحو الخير وتهدف للتسوية القانونية بين الاعلامية الكبيرة  دكتورة ايناس محمد احمد وعضوات من قروب منبرشات.

دولة القانون

وحيا السيد احتكام ولجوء د.ايناس للقانون ووصفه بالسلوك الحضاري والمحترم وقال تلك هي دولة القانون التي نسعي لها جاهدين لان يطبق القانون ويكون الجميع سواسية امام القانون.

واضاف : مع الاصرار علي أحياء القيم النبيلة والاخلاق العالية التي نسعي ايضا لنشرها ونؤكد عليها بين الحين والآخر في مجتمعنا مثل هذة المبادرة العظيمة تشكل أحياء لهذة القيم النبيلة.

وأكد أن ثقافة الاعتذار مهمة ومعها يعتذر المخطئ ويرجع عن الخطأ وان هذه ايضا ثقافة وقيمة مجتمعية حميدة وجميلة منوها الى ان المبادرة اكدت التكامل بين الاعلام والقانون .

واشاد القانوني أحمد عبد الرحيم بقبول د .ايناس الاعلامية والقانونية للمبادرة وقال انها سيدة فاضلة يعرفها الجميع باخلاقها العالية و رحابه صدرها وجميل خصالها .

وأكد أن المبادرة اكتملت بالقبول والمباركة من كل الاطراف للوصول لتسوية قانونية واعتذار رسمي من منبرشات لدكتورة ايناس ولاسرتها لما اصابهم من اذى داعيا الى بناء سودان المحبة والاحترام المتبادل.

قضية اثارت الجدل

واثارت قضية د.ايناس ومنبرشات الجدل بصفتها القضية الاولى من نوعها وكتب وكتب حولها الإعلامي بقناة الجزيرة محمد الكبير الكتبي (محاكمة هؤلاء يا دكتورة إيناس هي محاكمة لكل من يتعدى حدوده ويسيئ للآخرين بسبب رأيه الخاص في أدائهم المهني).

واضاف (ليس هناك من يدعي الكمال في مهنتنا هذه التي ندخل عبرها البيوت دون إذن ولكن النقد البناء والأدب مطلوب… لا تقبلي أي تسوية يا دكتورة).

الا ان الدكتورة ايناس قد رحبت بالتسوية التى تقوم على الاعتذار لما لحق بها من ضرر نفسي مشيدة برجال المباحث الذين استطاعوا القبض على المتهمات في القضية واشادت بنيابة المعلوماتية ومهارة وكفاءة وكلاء النيابة فيها.

 #الثورة_السودانية 
المصدر: خرطوم ستار
 

 

 

اترك رد

X
X