رائج
الملازم أول محمد صديق

السيادي: الملازم أول محمد صديق باقٍ في القوات المسلحة

أعلن الناطق الرسمي بإسم مجلس السيادة الانتقالي، الأستاذ محمد الفكي سليمان بقاء الملازم اول “محمد صديق” في صفوف الجيش السوداني بعد قرار إحالته للتقاعد، ضمن ٦٨ ضابطاً من رتب متعددة تمت إحالتهم للتقاعد.

وقال “الفكي” على حسابه الرسمي ب “فيسبوك” بحسب ما نقلت صحف الكترونية”: الملازم أول محمد صديق سيظل في صفوف قواتكم المسلحة، حارساً لتراب بلاده، ولقيم الحرية والسلام والعدالة.

وورد اسم الملازم أول “محمد صديق” والذي يقضي دورة تدريبية حالية ب “جبيت” شرقي السودان، في كشف الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد، الذي أصدره فرع شؤون الضباط بالقوات المسلحة، بموافقة القائد الأعلى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

مواد ذات صلة: محمد الفكي .. من المنابر الطلابية إلى مجلس السيادة

مواد ذات صلة: نضال الحاج: إن شاء الله تامين ولامين والبلد عافية

وكان قرار إحالة “صديق” قد قوبل بغضب في أوساط الناشطين الذين تحدثوا عن موقفه المشهود بحماية المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش في شهر أبريل من العام الماضي.

حيث اشتعلت مواقع التواصل الالكتروني اليوم بشجب وادانة وتعاطف مع الملازم أول محمد صديق وقرر مجموعة من النشاطين تسيير مليونية تضامن معه لعودته الى الجيش تحت هاشتاق الرهيفة التنقد وهي العبارة التي عرف بها.

تضامن من الثوار

وكتبت الصحفية رشان أوشي (تذكروا يوم ان واجه النقيب حامد رصاص مليشيات جهاز الامن ، ويوم ان حملتم “محمد صديق” على اكتافكم بعد ان انحاز للجماهير مخالفا تعليمات البشير).

واضافت ( بإحالة الرفاق الثوار الشرفاء امثال حامد ومحمد صديق ..يتم تصفية الجيش استعدادا للانقلاب على الثورة ..وتقديم سيسي السودان ..المشاركة في مليونية رد الجميل واجب ثوري).

بينما أعلنت الشاعرة نضال الحاج فرحتها بعودته للعمل وكتبت (الملازم أول محمد صديق سيظل في صفوف قواتكم المسلحة، حارساً لتراب بلاده، ولقيم الحرية والسلام والعدالة).

وكتب الشاعر د.علي الكوباني ( معقول اخرتا الثورة العظيمة كيف يحال البطل للصالح العام وهو احد ابطال الثورة والذي فدى شباب الثورة بنفسه وروحه ومستقبله في اوج بطش النظام السابق).

 
#الثورة_السودانية
المصدر:خرطوم ستار
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

X
X