رائج
لحظة العثور على الطيار السوداني

تفاصيل نجاة الطيار السوداني الكباشي بعد هبوط اضطراري بالسعودية

كشفت إمارة عسير السعودية تفاصيل هبوط الطيار السوداني الكابتن طه الحبر البشير الكباشي (68 عامًا) اضراريا وانقاذه باعجوبة بعد ان هبط في منطقة نائية غير ماهولة بالسكان.

وكان الطيار يقود طائرة رش تطير على ارتفاع 500م ولاحظ عطلاً بالمحرك وبدأ بمحاولة الهبوط الاضطراري باتجاه منطقة كثيفة الأشجار، وحطّ بها فوق الأشجار بمنطقة وعرة جداً وسط اودية وجبال بعيدة .

وقال المتحدث الرسمي لإمارة منطقة عسير محمد بن دوسري، إن الطيار كان يقود طائرة رش ذات محرك واحد تابعة تعمل في مكافحة الجراد وقام بهبوط اضطراري .

وأشار “بن دوسري” إلى أنه فور تلقي البلاغ وجه أمير منطقة عسير بتحرك الجهات المعنية، وعند الساعة 15:43 اكتملت استعدادات فرق الإنقاذ وتم متابعة الحادثة من غرفة العمليات المشتركة بإمارة المنطقة بأبها.

 وتم إنشاء غرفتي عمليات في محافظتي النماص والمجاردة بقيادة مدير الدفاع المدني بعسير وأكمل: في الساعة 15:50 شارك طيران الأمن وطيران القوات الجوية للمساعدة في عملية البحث.

مواد ذات صلة: عاصم البنا يقود موكب تجمع الطيارين من المطار إلى القيادة

مواد ذات صلة: وفاة مساعد طيار سوداني إثر ازمة قلبية في الجو

 ولصعوبة الوصول وتعذر الاستطلاع بسبب الضباب تعذر إتمام المهمة، وانطلقت فرق من النماص والمجاردة من الدفاع المدني والشرطة والمباحث ونظرًا لوعورة الموقع تحركت الفرق الميدانية سيرًا على الأقدام.

وأضاف: في الساعة 22:15 ليلًا  وصلت فرقة الإنقاذ الأولى لموقع الطائرة، في حين كان الطيار قد تحرك من الموقع بحثًا عن مخرج من الوادي بعد انتهاء شحن هاتفه الجوال.

العثور على الطيار

 وعند الساعة 07:00 عثرت الفرق الميدانية على قائد الطائرة في موقع يبعد عن مكان هبوط الطائرة 3 كيلو مترات باتجاه نقطة عقبة سنان، وكانت حالته مستقرة، ويشكو من التعب والإنهاك جراء المشي لمسافة طويلة وشدة البرودة.

 وقدمت له الإسعافات الأولية والماء والطعام، وبدأت الفرق في التحرك من جديد على مراحل باتجاه مركز خاط، حيث تم نقل الطيار إلى مستشفى المجاردة للاطمئنان على صحته.

 لافتا إلى أن عمليات البحث عن الطيار السوداني استمرت 16 ساعة متواصلة بإشراف غرفة العمليات المشتركة التي كان يشرف عليها أمير منطقة عسير السعودية.

#الثورة_السودانية

المصدر: ريمونتادا

 

 

 

 

اترك رد

X
X