رائج
تيبور ناجي
تيبور ناجي \ وكالات

تيبور ناجي : لن نطارد أموال السودان المنهوبة

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية، تيبور ناجي،أنه لن يطارد أموال الحكومة السودانية المنهوبة،والتي تعود لعناصر النظام البائد بقيادة عمر البشير.

وأوضحت صحيفة “الانتباهة” السودانية عن مساعد الوزير الأمريكي تيبور ناجي ،قوله إنه ليس محام دولي حتى يطارد أموال حكومة السودان المنهوبة،والقضية فنية بحتة.

وتابع  تيبور ناجي،في مؤتمر صحفي نظمته وزارة الخارجية في واشنطن،أن “الأمثلة كثيرة على الأموال المنهوبة حدثت في نيجيريا وعدد من الدول،لكن الإدارة الأمريكية من حيث المبدأ تؤيد مساعي حكومة السودان الانتقالية لمحاربة الفساد وملاحقة الأموال غير المشروعة بالشكل القانوني من خلال القضاء والاعتماد على مكان وجود ذلك المال”.

مواد ذات صلة : دبلوماسي أمريكي يزور مطعم كنتاكي ويعلن استثمارات جديدة
مواد ذات صلة : ديفيد هيل :ندعم التحول الديمقراطي فى السودان

وأشار تيبور ناجي إلى أن لكل دولة في العالم أنظمة مختلفة،لذلك من الصعب التحدث بشكل عام حول هذا الموضوع وأنه “حزين للغاية بشأن تاريخ السودان والفساد في ظل نظام البشير”.

وكان رئيس الوزراء،عبد الله حمدوك قد صرح حول هذا الأمر قائلاً : «ما نقوم به ليس تأميماً أو مصادرة لأموال أحد،نحن فقط نسترد ما نُهب من أموال الشعب السوداني الذي هو أحوج إليها لإعادة بناء وطنه».

وأضاف في تدوينة على صفحته الرسمية «فيسبوك»، ومع ذلك للكل حق التظلم والاستئناف، والقضاء هو من يقرر مشروعية الحصول على هذه الأموال من عدمها”.

وأجاز مجلسا السيادة والوزراء، قانونا لتفكيك النظام السابق، وحل حزب المؤتمر الوطني، ومصادرة جميع ممتلكاته ودوره، كما اتخذ إجراءات جنائية في مواجهة رموزه.

#الثورة_السودانية
المصدر : أخبار السودان 

اترك رد

X
X