رائج
القطان ودونالد بووث / واس

السعودية تطلب من أميركا إزالة السودان من قائمة الإرهاب

طلبت السعودية، الأربعاء، من الولايات المتحدة الأمريكية إزالة اسم السودان من قائمة الدول راعية الإرهاب .جاء ذلك خلال لقاء وزير الدول السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان، في الرياض، بالمبعوث الأميركي للسودان، السفير دونالد بووث.

وحسب كالة الأنباء السعودية الرسمية واس فقد أكد قطان خلال اللقاء دعم السعودية لأمن السودان واستقراره وتحقيق تطلعات شعبه، مشددا على أن المملكة ستكون دوما شريكا لخير السودانيين ومصلحتهم.

وثمن جهود الحكومة الانتقالية الحالية في السودان، مشددا على ضرورة التنسيق والتعاون مع دول الإقليم والعالم كافة لمنع الجهات المعرقلة للمرحلة الانتقالية من تحقيق أهدافها وإلحاق الضرر بالسودان.

مواد ذات صلة: حمدوك: تقدم كبير لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

مواد ذات صلة: الاتفاق السياسي.. هل سيتم رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

 ودعا لتقديم الدعم الكامل للسودان ومساندته وقد أكدت الرياض مرارا خلال الأشهر الأخيرة أنها تعمل من أجل رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وكانت واشنطن قد رحبت في أبريل 2019 بنجاح الثورة الشعبية، التي أطاحت بنظام عمر البشير الذي كانت تعتبره الولايات المتحدة نظاما داعما للإرهاب.

 وأعربت الخرطوم عن أملها في أن يتم رفع اسمها من القائمة الدول الراعية للإرهاب. وزار رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في ديسمبر  الماضي لبحث هذا الملف.

ومهدت زيارة حمدوك للولايات المتحدة الأميركية، خلال الفترة من الأول من ديسمبر وحتى الثامن منه، لعودة قوية السودان للساحة الدولية وكسرت العزلة الكبيرة التي عاشتها البلاد على مدى 3 عقود من الزمان.

وكانت واشنطن أدرجت الخرطوم على قائمة الدول راعية الإرهاب عام 1993 وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان عام 1997، ورفعتها في أكتوبر 2017، لكنها أبقت عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

#الثورة_السودانية
المصدر: سكاي نيوز عربية

 

 

 

اترك رد

X
X