رائج
مفتي الجمهورية المصرية / وسائل تواصل

مفتى الجمهورية المصرية : تفجير الحاج يوسف (ارهابي)

أدان الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، بشدة انفجار قنبلة فى حفل زفاف في  منطقة الحاج يوسف الشقلة فى العاصمة السودانية الخرطوم؛ ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة أكثر من 70 آخرين، بينهم أطفال، جروح بعضهم خطرة .

 وشدد فى بيانه الذى أصدره اليوم الثلاثاء على أن استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية للآمنين والأبرياء في العالم يبرهن على الفكر الظلامى العبثى لهذه الجماعات الضالة التى لا تعرف شيئًا عن المبادئ والأسس التى تقوم عليها الأديان.

وأكد مفتي الجمهورية حسب البيان الذي نقله موقع اليوم السابع المصري وصف الحدث بالتفجير الإرهابى على رفض الشريعة الإسلامية القاطع لكافة ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء.

وأكد تحريم الدين الإسلامي الحنيف لكل أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالذبح أو القتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة أو أى شكل من أشكال إيذائها باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التى تستوجب أشد العقوبات فى الدنيا والآخرة.

مواد ذات صلة: خالد بن الوليد يكشف أسرار جرائم الخرطوم الأكثر دموية

مواد ذات صلة: الشرطة السودانية تقف على إزالة “المتاريس” وسط الخرطوم

ودعا مفتى الجمهورية المجتمع الدولى وكافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي للإرهاب ووقف موجات التطرف والتشدد ومواجهة محاولات نشر الفتن.

 وأكد حسب البيان على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب واستئصال جذوره والقضاء عليه.

وتقدم مفتى الجمهورية المصرية بخالص العزاء والمواساة لدولة السودان الشقيقة؛ قيادة وحكومة وشعبًا، ولأسر ضحايا هذا الحادث الإرهابى الأليم، سائلًا المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بموفور رحمته وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.

وكانت وسائل تواصل سودانية  قد أكدت أن الحادث جاء لاسباب عاطفية وتم بعد أن قام أحد الشباب بتفجير قنبلة قرنيت في احد مناسبات الزواج بعد ان رفضت العروس الزواج منه .

بيان الشرطة

وأصدرت قوات الشرطة السودانية بيانا تفصيليا عن حادثة انفجار قنبلة داخل حفل زفاف، في مناسبة زواج بمنطقة الشقلة في حي الحاج يوسف ، شرق النيل ، في العاصمة السودانية الخرطوم.

وذكرت الشرطة السودانية ، في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء “سونا”  أن قنبلة انفجرت داخل سرادق يقام فيه مناسبة زواج ، في منطقة الشقلة بالخرطوم، ما تسبب في سقوط الضحايا.

في حين قال أحمد عز الدين من أهالي الشقلة ، لموقع الجزيرة نت : بعد الحفل الزواج ان مفجر القنبلة عسكري سابق واسمه أحمد كوكو” وعمره 28 عامًا، وقال إن هناك حديثا بأنه قد فقد عقله.

وقال والد العروس إن عدد المصابين أكثر من 25 شخصا، وعلم أن الشخص الذي رمى القنبلة كان يعمل في الجيش، وأن هناك حديثا عن أنه يعاني من اضطرابات عقلية.

وعكس ما ذهب اليه مفتي الديار المصرية فقد قال شهود عيان ان العريس المرفوض، وصل لحضور حفل فتاته التى أحبها وتقدم لخطبتها عدة مرات، لكنها رفضته وقبلت آخر، وجاء الحفل بقنبلة يدوية.

#الثورة_السودانية
المصدر: اليوم السابع

 

اترك رد

X
X