رائج
الحرية والتغيير
وجدي صالح \ تارا نيوز

الحرية والتغيير : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ

صرح الناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير وجدي صالح بأنّهم يعلمون جاهدين على إكمال هياكل السلطة الانتقالية بتعيين الولاة المدنيين،مضيفًا بأنّهم يعملون داخل قوى التغيير بالتشاور وذلك لتعيين الولاة.

وذكر وجدي في تصريحاتٍ لصحيفة الجريدة الصادرة اليوم”الثلاثاء” إنّه من الضرورة طالما كانت كلّ هذه الإجراءات بالتعيين يجب أنّ نحاول بقدر ما نستطيع أنّ يأتي الولاة معبرين حقيقة عن إرادة المواطنين في الولايات، وعليه بحسب وجدي، فإنّ هذا الإجراء يأخذ وقتًا دون أنّ يفصح عن مقدار هذا الوقت.

وشدّد وجدي على ضرورة وحدة قيادة الثورة في كلّ ولاية من الولايات،وذلك لإحداث تغيير حقيقي داخل هذه الولايات،مؤكداً على أهمية تعيين الولاة المدنيين.

مواد ذات صلة : التعايشي لـ(خرطوم ستار) : كنت داعماً لترشيح الكفاءات غير الحزبية للسيادي
مواد ذات صلة :انتقادات تقود د. إيناس نمر للإعتذار عن تولي إدارة “صحة الفم والأسنان”

وأشار وجدي إلى أنّ إعادة هيكلة القوات المسلّحة والقوات النظامية نصّت عليه الوثيقة الدستورية ،وتابع” أعتقد أننا نسير في هذا الاتجاه وننتظر عملية السلام أيضًا حتى يمكن على ضوء ما يتمّ الاتفاق عليه في عملية السلام في أنّ نتوافق على كلّ هذه القضايا التي نصّت الوثيقة الدستورية.

وتبرز ضرورة هيكلة مؤسسات الدولة وفق أسس قومية جديدة لاسيما القوات المسلحة وأجهزة الأمن والشرطة من لتفادي المشاكل العديدة التي نتجن عن هذه المؤسسات خلال عهد النظام البائد.

وكان رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال، مالك عقار، طالب الحرية والتغيير بدمج الفصائل المسلحة في الجيش السوداني والقوى الأمنية، مؤكدا على ضرورة الحفاظ على وحدة البلاد.

وعبر وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال عمر عن إمكانية دمج الحركات في المؤسسة العسكرية،في حال تحقق السلام وتوفر معايير إقليمية ودولية تحدد شكل الاندماج.

#الثورة_السودانية

المصدر : باج نيوز

اترك رد

X
X