رائج
إبراهيم
الممثل إبراهيم فرح

رحيل عاشق السودان إبراهيم فرح (الخواجة عبد القادر)

انتقل إلى الرفيق الأعلى الممثل المصري (إبراهيم فرح) صاحب شخصية (الشيخ عبد القادر) في مسلسل الخواجة عبد القادر الشهير بأحد المستشفيات الخاصة بالمهندسين بمصر عن عمر يناهز 68 عاما.

 وقالت ابنته سارة إن والدها توفى بعد تدهور حالته الصحية وتلقت اسرته اليوم السبت العزاء داخل دار مناسبات طلعت القواس خلف قصر عابدين.

وأكد المخرج السوداني طارق خندقاوي مخرج فيلم فوبيا الفسخ الشهير في لقاء مع (خرطوم ستار) إن الراحل المقيم كان عاشقا للسودان وانه زاره بالمستشفى قبل رحيله واوصاه بان يبلغ حياته للسودانيين.

وقال طارق خندقاوي انه ظل ملازما للراحل المقيم لسنوات طوال وكان يحدثه كثيرا عن السودان وقد ناشد السلطات في السودان تحقيق امنيته بأن ينال الجنسية السودانية وينتمي لأهل الكرم والسماح .

وكان موقع (خرطوم ستار) قد أطمئن على صحة (إبراهيم فرح) عبر ابنته سارا فرح بعد تعرضه إلى أزمة قلبية وغيبوبة نقل على إثرها إلى العناية المكثفة وأعلن نجله محمود أن والده تدهورت حالته الصحية ويحتاج الدعاء.

مواد ذات صلة: (خرطوم ستار) يطمئن على صحة عاشق السودان الخواجة عبد القادر

مواد ذات صلة: (فوبيا الفسخ) تقود طارق خندقاوي لجائزة سينما كازبلانكا الدولية

وقد كسب الممثل الأسواني الذي يشبه في ملامحه إلى حد بعيد أبناء جنوب الوادي محبة السودانيين من خلال ظهوره في مسلسل الخواجة عبد القادر الأكثر شهرة مؤخراً والذي تم تصوير مشاهده في السودان.

ولعب دور البطولة فيه الفنان المصري يحيى الفخراني، وقد نجح إبراهيم في تجسيد شخصية (الشيخ عبد القادر) الرجل السوداني الصالح بصورة متميزة ببشرته السمراء وصوفيته وملامحه السودانية

محب للسودانيين

وقد كشف الفنان وقتها عن محبة كبيرة للسودان، وقال عقب نجاح المسلسل (أنا أعشق السودان عشقاً مابعده عشق وأحب تراب السودان لدرجة أنه بالنسبة لي كحل عيني).

وقد زار إبراهيم فرح السودان مرتين، وقال إنه في كل مرة كان يركب الطائرة عائداً إلى مصر كان يحس كأنه مريض وترتفع درجة حرارته ، ويتضح لاحقاً أن ما يعانيه كان بسبب مغادرته للسودان.

إبراهيم فرح وطارق خندقاوي

وقال إبراهيم فرح في اخر حوار إنه في أول زيارة له للسودان بكى كثيراً، وسأله وقتها الإعلامي خالد الوزير عن سبب نزول دموعه هل شوقا لمصر، فقال له بل خوفاً من اقتراب وقت مغادرته للسودان وحبا له .

اصدقاء من الخرطوم

ويحتفظ الفنان بعدد من الاصدقاء من السودان، منهم الممثل السوداني عبد الخالق محمد عمر الذي عمل معه في سرايا عابدين والخواجة عبد القادر و المخرج سعيد حامد والمخرج طارق خندقاوي.

وقال إنه شاهد بالسودان مسرحية (النظام يريد) التي عكست عبارة الشعب يريد إسقاط النظام، وأنه حضر عرضها لمرتين.

وقد ظهر إبراهيم فرح في آخر أعماله عبر (الحرباية) و(الزئبق) مع كريم عبد العزيز و(اللهم إني صائم) مع مصطفى شعبان.

وقدم ثلاثة أعمال أخرى هي (كفر دلهاب) و(واحة الغروب) مع كاملة أبوذكري وعمل (حلاوة الدنيا) أحد الأعمال الإنسانية المهمة.

#الثورة_السودانية
المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X