رائج
قرقاش
وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش رفقة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك / وسائل تواصل

بماذا غرد قرقاش حول ما يواجهه السودانيون بعد عهد البشير؟

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش اليوم الخميس، إن “السودان يواجه تراكمات فشل الرئيس السابق عمر البشير، وجماعة الإخوان المسلمين، في إدارة البلاد، خلال الفترة الماضية”.

وقال قرقاش بتغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”: “من انطباعاتي خلال زيارتي إلى الخرطوم، أن حقبة البشير والإخوان المسلمين تركت وراءها فشلا ذريعا في إدارة الدولة وتوفير الاستقرار والازدهار”.

وأضاف الوزير الإماراتي: “السودانيون يواجهون اليوم تراكمات فشل التنظير الآيديولوجي، ومصممون على بناء نظام عصري ينتشل بلدهم من سنواته العجاف”.

وتابع: “ويبدو واضحا من الخرطوم أن عودة المصداقية للبعد العربي في السياسة الإقليمية ضرورة في ظل تغول القوى الإقليمية على النظام العربي. فإعادة إنتاج الطموحات الإمبراطورية والتعريف الهزلي للجيرة والجوار ماهو إلا غطاء لتمدّد استعماري جديد على حساب العالم العربي؟”.

ووصل قرقاش إلى الخرطوم، يوم الاثنين الماضي، في زيارة رسمية التقي خلالها عددا من المسؤولين.

وعقد قرقاش جلسة مباحثات مع رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول، عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك.

ومنذ 21 أغسطس الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي.

وتمنع وثيقة دستورية، تم توقيعها في 17 أغسطس الماضي، مشاركة حزب الرئيس المعزول عمر البشير “المؤتمر الوطني”، في الحياة السياسية السودانية، طيلة الفترة الانتقالية البالغة 39 شهرا.

 

#الثورة_السودانية

المصدر: سبوتنك

اترك رد

X
X