رائج
الخبز
الخبز المصدر الجريدة

تحقيق استقصائي يكشف عن معلوماتٍ مثيرة وحقائق صادمة عن الخبز

كشفت صحيفة التيّار الصادرة صباح اليوم ”الثلاثاء” عن معلوماتٍ مثيرة وحقائق صادمة، عن صناعة الخبز في البلاد، بجانب الممارسات الفاسدة التي تتمّ داخل ”المخابز” .

وقال الصحيفة عبر تقرير استقصائي بأن عمليات التلاعب في أوزان الخبز تتمّ من أجلّ تدعيم المصروفات المالية لورديات العمال في بعض المخابز المختلفة بالولاية .

مواد ذات صلة: الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.. إلى أين؟
مواد ذات صلة: هيكلة قطاع الثروة الحيوانية لرفع الناتج وتعزيز الصادر

وتقمّص محرر الصحيفة شخصية عامل ”طاولجي” وداوم في عددٍ من المخابز لمدة ”أسبوعين”، وتمكّن من اختراق عالم صناعة الخبز .

وكشفت عن كثير من طرق التهريب التي تتمّ للدقيق .

وأبانت الصحيفة أنّ الكميات المسرّبة من الخبز يوميًا تقدّر بحوالي ”10 ـ 12 ألف قطعة” .

وكشف عامل بأحد المخابز أنّ أسباب التلاعب في الأوزان تعود إلى أنّ مالك المخبز يطلب من وردية العمل إنتاج ”1200″ قطعة خبز من الجوال، بيد أنّهم يعلمون على إنتاج ”1400″ قطعة أحيانًا ويتقاسمون عائداتها فيما بينهم مع نهاية الوردية .

تابع على الموقع أيضاً: اتحاد المخابز: ( الدولة العميقة) تحرض منسوبينا على التوقف عن العمل
تابع على الموقع أيضاً: اتحاد المخابز: تَسرُّب (7) آلاف جوال دقيق يومياً من حصة الخرطوم

وأضافت الصحيفة أنّ أية قطعة زائدة عن الربط المحدّد تعتبر”حقتنا” .

الجدير بالذكر أن اتحاد المخابز كان قد كشف مطلع سبتمبر 2019 عن سبب تجدد أزمة الخبز في العاصمة السودانية الخرطوم، وعزا الاتحاد الأزمة بشكل مباشر إلى النقص في الغاز الذي يُستخدم في أعداد كبيرة من المخابز بالولاية .

#الثورة_السودانية
المصدر: التيار

اترك رد

X
X