رائج
السادة
محمود جبارة السادة والمدرب حمادة صدقي / وسائل تواصل

السادة يكشف دليل براءته من تهمة تهريب حمادة صدقي

كشف الكابتن محمود جبارة السادة مدير الكرة السابق لفريق الهلال دليل براءته من تهمة تهريب حمادة صدقي مدرب الفريق السابق وسموحة الحالي، إلى مصر.

وكان الهلال قد اتهم محمود السادة بتهريب حمادة صدقي إلى مصر، بعدما سمح لأيمن زين العابدين موظف العلاقات العامة، بمنح المدرب المصري جواز السفر.

وحول هذا الأمر، قال السادة في تصريحات لموقع “كفر ووتر”: “هذا حديث للاستهلاك ولصرف أنظار الجماهير عن الحقائق التي كشفها صدقي، الجواز لحامله الشخصي وبالتالي لا مانع من أن يكون جواز سفره معه”.

وتابع: “هذا ليس سببا منطقيا، ولكن دائما يبحثون عن شماعة، أنا شخصيًا أطالب مجلس الهلال بخطاب إعفاء يكشف من خلاله الأسباب الحقيقية للقرار الذي اتخذه المجلس”.

مواد ذات صلة: صدقي والهلال .. رحيل مفاجئ يُعقِّد الحلم الإفريقي
مواد ذات صلة: الاعتداء على الحكام.. الأسباب والحلول

وعن سفر حمادة صدقي المفاجيء إلى مصر، قال السادة: “صدقي حضر للخرطوم بطموح وأهداف كبيرة، وكان يظن الأجواء في الهلال مميزة، لكنه تفاجأ بحال مرير، حاولنا كثيرًا بدائرة الكرة، أن نحسن الأحوال للمدير الفني المصري، وننهي كل الأزمات بعيدًا عنه، ولكن فشلنا بعد أن اصطدم مباشرة بأشرف الكاردينال رئيس النادي”.

وأوضح: “سبب الصدام هو أن حمادة صدقي قد رشح أكثر من لاعب للهلال، خلال فترة التسجيلات الحالية، ولكن الكاردينال رفض تسجيلهم بحجة أن تلك الصفقات غالية، ضرب رئيس النادي بملف المدرب عرض الحائط وسجل بطريقته الخاصة”.

وأصدر نادي الهلال بيانًا الأيام الماضية يفيد بأن الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس النادي، قد تلقى اتصالا هاتفيا من حمادة صدقي، يعلن خلال عدم رغبته في الاستمرار ضمن الطاقم الفني للهلال”.

وتابع: “قد جاء قرار صدقي عقب (هروبه) ليلًا عقب مباراة النجم الساحلي، إلى جمهورية مصر العربية دون علم مجلس، الذي استفسر العلاقات العامة عن الطريقة التي سافر بها المدرب”.

 

المصدر: كفر ووتر

اترك رد

X
X