رائج
الفنانة مونيكا
الفنانة مونيكا روبرت / وسائل تواصل

الفنانة مونيكا: الثورة أخرجتني من الظلمات إلى النور

ذكرت الفنانة مونيكا روبرت أن شباب الثورة قد فتحوا براحات إبداعها لنمط غنائي مختلف تستعد أن تنزل به إلى ساحات الغناء في القترة القليلة القادمة.

وقالت بحسب صحيفة السوداني الدولية: إن الثورة أحييت إحساسها بعد ممات، نتيجة الاكتئاب وضيق الحرية والإبداع، وأضافت أن الحراك الثوري الثوري يعني لها الكثير فقد اخرجها من الظلمات إلى النور بتشجيعها لبرامج غنائية مفتوحة.

وظهرت الفنانة مونيكا مؤخراً من خلال حفلات رأس السنة الميلادية بإقامتها حفلاً ساهراً ليلة رأس السنة واستمر حتى الساعات الأولى من صباح العام 2020.

وابتكرت الفنانة طريقة جديدة للترويج وجذب الجمهور في حفلها الأخير حيث كشفت عن تخصيص خاتم من الذهب الخالص ليكون هدية لإحدى ضيفات الحفل في رأس السنة.

وانقسم رواد مواقع التواصل إلى قسمين الأول أعلن رغبته في الحضور والثاني هاجمها وطالبها بتخفيض سعر تذكرة الدخول وقالوا إن الملبغ كبير جداً في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

وعرفت مونيكا روبرت بالفنانة المثيرة للجدل وظلت حياتها الفنية والاجتماعية تجد متابعة من المهتمين بالفنون واشتهرت بالتصريحات الغريبة والهجوم على الصحفيين.

وقد ظهرت في الساحة الفنية كفتاة موديل تقدم الإعلانات التلفزيونية المصوَّرة مستفيدة من جمالها، واقتحمت مجال الغناء رغم حدة آراء النقاد الذين وصفوا صوتها بالضعيف وتجربتها بالهشة وشبهوها بفورة اللبن.

واشتهرت بتقديم أغاني البنات والدلوكة وأغاني الحماس منها «عافي منك » و«ألم الغربة» و«راجل ود رجال» و «بسيبني» و «الظلم حار » وأطلقت البوم بعنوان «خدرة ناعمة».

 

#الثورة_السودانية

المصدر: السوداني

اترك رد

X
X