رائج
الملك
مهرجان الملك عبد العزيز للإبل / الخليج الجديد

السودانيون الجالية الأولى في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل

يحظى مهرجان الملك عبد العزيز للإبل الذي يقام حالياً في الصياهد 120 كليو متر عن الرياض السعودية، بتواجد العديد من الجنسيات المختلفة من جميع أنحاء العالم في مواقع مختلفة من المهرجان بمختلف أوساطهم.

وتعد الجنسية السودانية الأكثر تواجدا بعد السعوديين في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وذلك للعلاقة الوطيدة التي تربطهم بالإبل، حيث تعد السودان ثاني دولة عربية من حيث عدد الأبل بعد الصومال .

وتشير الإحصاءات إلى أن عدد الإبل بالسودان يصل إلى أكثر من 3 ملايين ، إذ تعود تربية الإبل في السودان للعادات المتوارثة للقبائل المختلفة على مر التاريخ.

 ويعتمدون عليها في حياتهم اليومية وترحالهم واستقرارهم ، كما تقام منافسات لسباقات الهجن تحظى بجماهيرية كبيرة.

مواد ذات صلة: حكام سودانيون في القائمة النهائية لكأس الأمم الأفريقية

مواد ذات صلة: إعلاميون سودانيون يرثون نجوى : خسرنا إعلامية شجاعة

ويرى الشاب السوداني يس حسين أن الأبل تعد موروثا حضاريا لكل المنطقة العربية، وهنالك شريحة كبيرة من المهتمين بها، كما أن هنالك قبائل كاملة في السودان تعد الإبل حياتها .

حيث ترعاها وتتغذى من لحمها ولبنها وتبيع وتشتري مما يشكل لها مصدر دخل كامل، خاصة في مناطق غرب السودان التي تتميز بتواجد البيئة والمراعي المناسبة للإبل وأبرزها دارفور و كردفان .

وأوضح محمد الشيخ أن اهتمام السودانيين بالأبل لم يكن وليد اليوم، بل هو تراث متوارث من الآباء والأجداد، مشيرا إلى أن غرب السودان يضم الكثير من الإبل الأصيلة حيث يعتمد كثير من الناس هنالك على رعايتها والتجارة بها.

 موضحا أن سوق المويلح الذي يقع على بعد 100 كيلو متر عن العاصمة الخرطوم، يعد منطقة وسطى بين المناطق التي تنتشر فيها تربية الأبل في غرب السودان والخرطوم وهو أحد أشهر الأسواق الخاصة بتجارة الإبل.

ويشارك في مهرجان الملك عبد العزيز مجموعة من السودانيين من مساعدي الملاك والمسؤولين على رعاية الابل للإبل ، حيث يقومون بتجهيز الإبل للمهرجان من جميع الجوانب.

 

# الثورة_ السودانية
المصدر: سوفت نيوز
 

اترك رد

X
X