رائج
الشروق
شعارات القنوات والصحف التي تم إيقافها المصدر التيار

تعرف على تفاصيل حجز قناتي الشروق وطيبة وصحيفتي السوداني والرأي العام

أوضح عضو مجلس السيادة الانتقالي، نائب رئيس لجنة إزالة التمكين، محمد الفكي سليمان في أول مؤتمر صحفي، للجنة أمس (الثلاثاء)، أنه بموجب قرار اللجنة تم الحجز على حسابات وأصول (قناة الشروق، وقناة طيبة)، وحجز أصول صحيفتي (الرأي العام والسوداني) .

وقال سليمان :”إن العاملين بهذه المؤسسات لن يتضرروا”.

وكانت قوة أمنية قد سارعت بالأمس لحجز مقرات صحيفتي (السوداني – والرأي العام) إضافة إلى قناتي (الشروق – طيبة)، واستملت مقريهما.

وأوضح الفكي أنه يُقصد بالتمكين :”أي طريق أو عمل أو اتفاق أو أسلوب للحصول على الوظيفة العامة أو الخاصة إنفاذاً لسياسات نظام الثلاثين من يونيو سوى تحت مظلة خدمة الصالح العام أو تعيين لمنسوبي الحزب أو النظام” وأكد أن الخطوة ليس مقصوداً بها تصفية الحسابات .

وأضاف: “بل هي تفكيك لدولة الحزب الواحد لصالح دولة عموم السودانين” .

وفي الأثناء وصف رئيس تحرير صحيفة (السوداني) ضياء الدين بلال، قرار مصادرة صحيفته بـ”الكيدي” و “الظالم” .

وقال أن القرار جاء نتيجة للاشتباه، لافتاً إلى أنه لايمكن أن تعاقب جهة ثم تبحث عن الأدلة، وتحدى بلال أية جهة سياسية أو عدلية أو قانونية تثبت أن هذه الصحيفة تلقت مليماً واحدً من أية جهة حكومية أو حزبية .

مواد ذات صلة: صحيفة تركية: CIA لديها تسجيل لابن سلمان يأمر “بإسكات خاشقجي”
مواد ذات صلة: نجود حبيب تناقش جدية علاقات وسائل التواصل الإجتماعي

وفي السياق قال رئيس مجلس إدارة صحيفة الرأي العام، علي العتباني، أن أسرته والملاك الجدد بحوزتهم كل الأوراق والمستندات التي تثبت ملكيتهم للصحيفة، وذكر أنهم سيلجأون لكل الأساليب القانونية لمناهضة القرار .

وخرجت قناة الشروق صباح اليوم ببيان أوضحت فيه تفاصيل الواقعة، وجاء في البيان: ” إلى مشاهدي قناة الشروق الفضائية في كل مكان، لقد فوجئنا مثل جمهور القناة بقوة عسكرية تداهم مباني القناة، وتأمر بإغلاقها وإيقاف بثها في مساء الثلاثاء السابع من يناير 2020 م في خطوة لا تتسق مع شعار المرحلة” .

وأضاف البيان: ” تؤكد الشروق أنها ظلت منذ إنطلاق بثها في يناير من العام 2008 وفيةً لمبادئها التي أعلنت عنها في دعم السلام والتنمية والاستقرار، وقد سارت علي هذا الدرب الشائك بكل قوة وعزيمة تسندها سياسة تحريرية ترتكز علي مبادئ المهنية والموضوعية” .

وأكدت إدارة القناه أنها ستناهض هذا القرار بكل الطرق والوسائل القانونية والمشروعه كما أنها تؤكد حرصها على حقوق العاملين والمتعاملين معها من المؤسسات والمعلنين .

و أقر مجلسا السيادة والوزراء في السودان، في (28 – نوفمبر) من العام الماضي، قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو، ويهدف لإزالة التمكين لنظام الانقاذ وإنهاء سيطرة الحزب الواحد على مفاصل ومؤسسات الدولة .

ونص القانون على حل حزب “المؤتمر الوطني”، الذراع السياسية لتنظيم الإخوان بقيادة الرئيس المخلوع عمر البشير، ومصادرة ممتلكاته لصالح الخزينة العامة، مع حل الواجهات النقابية والمهنية التابعة له .

#الثورة_السودانية

المصدر: التيار

اترك رد

X
X