رائج
لينا يعقوب
الإعلامية بقناة العربية الحدث لينا يعقوب / وسائل تواصل

لينا يعقوب ترد على اتهام الإسلامويين لها بتسريب أسرارهم

ردت الإعلامية بقناة العربية الحدث لينا يعقوب عن الاتهمات التي وجهت إليها من قبل أنصار النظام البائد بشأن التسجيلات الوثائقية التي بثتها قناة العربية قبل أيام عبر جزئين، أوضحت من خلالها العديد من الأسرار التي كانت تدور في الاجتماعات المغلقة لرموز الحكم السابق.

وقالت لينا إنه تم حتى الآن عرض حلقتين كشفت عن أسرار حكم الإسلاميين خلال حكم السودان، وتبقت الحلقة الثالثة وهي “الأخطر” وستعرض الجمعة القادمة.

وشدد لينا يعقوب على أن الجرائم التي ارتكبها النظام السابق، واضحة، ومحاولتنا البحث في خباياها ليست خافية على أحد، وأن الوثائقي حول إعدام ضباط 28 رمضان، كان مثالاً على ذلك.

وقالت: “أهمية التسجيلات؛ غير كونها خبطة إعلامية تسعى لها الأجهزة الإعلامية الأخرى؛ أثبتت أيضاً من ناحية أخرى أن الحركة الإسلامية التي ترفع شعار الإسلام وراية الله؛ هي الأكثر بُعداً عن الدين وجوهره وحقيقته”.

على صعيد موازٍ ما تزال ردود الفعل تتوالى حول بث قناة العربية لأسرار الإسلاميين في السودان، والتسجيلات (هيجت) الشارع السوداني ضد الإسلاميين وحتى اللحظة ما زالت محور النقاش بمواقع التواصل الاجتماعي.

وطبقًا لصحيفة “السوداني” فإن “3” من قيادات الإسلاميين اختاروا بعناية وسيطاً لاقناع قناة العربية ببث تسجيلات قالوا إنها تحمل حقائق مريرة عن واقع الإسلاميين في السودان.

وقالت المصادر إن القيادات الإسلامية لم تلتق بإدارة القناة لكنها أكدت أن تلك الفيديوهات تم تسليمها للقناة في دبي، وأن الوسيط السوداني هو الذي يرتب تفاصيل كل شيء، مؤكدا أن تلك القيادات لم تبع تلك الاسرار بثمن بل كانت تهدف إلى تعرية الإسلاميين بالسودان وخارجه.

 

المصدر: صحيفة السوداني

اترك رد

X
X