رائج
جائزة تهارقا
جائزة تهارقا

سيطرة مصرية على جائزة تهارقا الدولية للسينما والفنون

شهد ختام فعاليات جائزة تهارقا الدولية للسينما والفنون المقامة بمدينة الأبيض ليلة أمس بمسرح عروس الرمال سيطرة مصرية بحيازة أفلام مصرية على جائزة أفضل أداء مسرحي ، وأفضل مخرج ، وأفضل فيلم .

وكان الفيلم المصري (وَنَسْ) من إخراج أحمد نادر قد حاز على جائزة أفضل فيلم، بينما نال الفيلم المصري الآخر (ندى) جائزتي أفضل أداء مسرحي وأفضل إخراج وهو من إخراج عادل أحمد يحيى.

بينما حاز فيلم (نوح) للمخرج المصري أبنوب يوسف على جائزتي أفضل تصوير وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وهو فيلم متعدد الجنسيات حيث تم تصويره بأربع دول.

ونال السناريست العراقي علي عيدان جائزة تهارقا الذهبية لأفضل سيناريو لتأتي العراق تاليا بعد مصر مع العلم أن هناك مشاركات من غالبية الدول العربية.

جائزة تهارقا
البرامج المشاركة في جائزة تهارقا

أما جائزة تهارقا للأفلام الوطنية فقد خُصصت جائزة لأفضل فيلم يتناول قضية التعايش السلمي ليفوز بها فيلم اعتصام لإسراء ساتي، بينما نال فيلم (لو) للمخرج عمر جامايكا جائزتي أفضل فيلم وأفضل سيناريو.

في حين نال مدني بهاء جائزة أفضل مخرج عن فيلم (القريب أصبح غريب)، بينما حاز المخرج أحمد قمر جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن الفيلم الذي وجد تفاعلا كبيرا من الجمهور وهو (١٩ديسمبر)، بينما نال فيلم (أرملة) لرماح القاضي جائزة أفضل تمثيل.

من جهتها كشفت رئيسة لجنة التحكيم المخرجة سارة جادالله ابنة الراحل جاد الله جبارة مؤسس أستديو جاد لحرطوم ستار عن جائزة جاد الله جبارة لأفضل تصوير ، وهي جائزة خاصة من أسرة جاد الله جبارة يتكفل خلالها استديو جاد بتدريب المصور الفائز حتى يصل للمستوى العالمي وفاز بها المصور أحمد مارفل عن فيلم البقاء.

وكان المخرج مصطفى النعيم برفقة المخرجة سارة جاد الله والإعلامية تسنيم رابح رئيسة جائزة تهارقا في نسختها السادسة قد قاموا بتسليم الفائزين الجوائز الذهبية للملك تهارقا في لوحة وجدت تفاعلا كبيرا من الجمهور.

جائزة تهارقا
المخرجة سارة جاد الله المخرج مصطفى النعيم والإعلامية تسنيم رابح رئيسة جائزة تهارقا في نسختها السادسة / خرطوم ستار

إثيوبيا ضيف النسخة السابعة بالكاسنجر ..!

كشفت تسنيم رابح خلال كلمتها عن الدولة الضيف في النسخة المقبلة بجزر الكاسنجر الساحرة بالولاية الشمالية حيث ستشكل دولة إثيوبيا دور الدولة الضيف في النسخة السابعة الأمر الذي ربما تكون له أبعاد تاريخية مرتبطة بالإرث الحضاري بين البلدين الشقيقين.

وشهد مسرح عروس الرمال ليلة أمس عروضاً مسرحية وتراثية أدهشت الجمهور وأبكته خاصة عبر العرض الصامت الذي وثق لثورة ديسمبر بتفاصيلها ومراحلها المختلفة .

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X