رائج
لأول مرة
وداد بابكر

وداد بابكر تتحدث لأول مرة عن طلاقها من البشير المخلوع

تحدثت وداد بابكر لأول مرة عن علاقاتها الزوجية مع الرئيس المخلوع عمر البشير وذلك بعد أن تحدثت مجالس المدينة ومواقع التواصل الإجتماعي عن طلاق وقع بينهما قبل سقوط النظام.

وجاء حديث وداد بابكر زوجة الرئيس المعزول لأول مرة حول طلاقها من البشير رداً على سؤال سالته لها النيابة في تحقيق تم بعد إيقافها من قبل النيابة للتحقيق معها حول امتلاك أراضي والثراء الحرام.

وحسب مصدر تحدث إلى (كنداكة نيوز) فإن وداد بابكر اعترضت على استفسار النيابة عن طلاقها من البشير ،واشارت إلى أن ذلك من اختصاص نيابة الأحوال الشخصية .

وقال مصدر قريب من أسرة الرئيس المعزول في تصريحات لـ(كنداكة نيوز) إن النيابة جددت حبس “وداد” الأحد لمدة أسبوعين على ذمة التحري بمكتب  المباحث في بحري.

وتسلم فريق من المباحث الذهب والمجوهرات الخاصة بزوجة الرئيس المعزول البشير من منزلها وأكد المصدر-فضل حجب هُويته- أن النيابة رفضت لمحامي “وداد” حضور التحقيق والتحري.

 ووصف ذلك بالمخالف للقانون، وجزم في ذات الاتجاه بحضور ثلاثة من كبار المسؤولين منهم وكيل النيابة ووكيل أعلى النيابة ورئيس النيابة شخصياً للتحقيق، مما دفع بالمحامين للاحتجاج .

لجهة أن المسؤولين هم درجات استئناف أعلى ولا يمكنهم المشاركة في هذه المرحلة حسب القانون وقال إن الأسرة استنكرت أسلوب التحري الذي لم يراعِ الخصوصيات الأسرية لسيدة في الحبس.

مواد ذات صلة : وداد بابكر .. من القصر إلى الإقامة الجبرية

مواد ذات صلة : العثور على (موبايل) بحوزة زوجة المخلوع أثناء التحريّ

حيث ذهب معها فريق التحري إلى منزلها لاستلام المصوغات الذهبية والاكسسوارات وسؤالها عن أي مدخرات ثمينة، وذكر أن قيمة الذهب ليست كبيرة كما كان “يتمنى التحقيق”، وتم تحريزه وفتح بلاغ بشأنه.

ونبّه المصدر إلى أن “وداد” نفت في التحقيق امتلاكها لأي حسابات خارجية أو في البنوك المحلية، وأقرت بامتلاك قطعتي أرض حسب الوثائق المتوفرة والتي قدمتها للنيابة.

استفسار حول ماليزيا

وقال إن أسئلة التحري تركزت حول امتلاكها لحسابات في ماليزيا، وعلاقتها ببعض رجال الأعمال وأكدت أنها زارت ماليزيا مرتين في حياتها ولا تملك أية حسابات في بنوك خارجية.

وأفصح المصدر عن ما أسماه، تنامي أساليب الضغط النفسي عليها بغرض دفعها للانهيار وأخذ أقوال لتثبيت تهم الثراء الحرام واستغلال النفوذ، وهو ما لم يثبت حتى الآن.

وأكد المصدر مراقبة النيابة هاتف “وداد” ورصد اتصالاتها وأكد أن رد النيابة على أسئلة المحامي عن أسباب حبسها هو أنه لا يوجد اتهام مادي ضدها حتى الآن، وسيستمر حبسها والتحري معها حسب تجاوبها- وفقاً له- وتوقع تجديد حبسها مرة أخرى.

 

المصدر : كنداكة نيوز

 

اترك رد

X
X