رائج
سيد النهضة
سد النهضة / تشرين

تصريحات جديدة حول سد النهضة من وزراء السودان ومصر و إثيوبيا

انطلقت اليوم السبت بالخرطوم جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة بين وزراء الري لدول مصر والسودان و إثيوبيا بمشاركة من ممثلى وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي .

وعبّرت دول حوض النيل: مصر والسودان وإثيوبيا عن الأمل في أن تسهم هذه الجولة الجديدة في التوصل إلى اتفاق بشأن ملء بحيرة سد النهضة وكيفية تشغيل السد.

وقال وزير الري السوداني في جلسة الافتتاح، في تصريحات جديدة إنه يأمل في وصول الأطراف لنتائج حول القضايا المفتاحية، مؤكداً أن مصر دون النيل لن يكون لها حياة وهو ما يحتم عدم تضرر حقوقها وأن تعمل الأطراف بحكمة في هذا الشأن.

وشدد الوزير المصري على أولوية بحث موضوع التشغيل وسنوات الملء وفترات الجفاف والتصحر، لافتاً إلى أن مصر تفضل الوصول إلى اتفاق شامل في كل قضايا سد النهضة وأن تكون المرجعية اتفاق المبادئ 2015

وكشف وزير الري الإثيوبي عن أنهم سيبدأون ملء السد في شهر يونيو القادم، مؤكداً التزام بلاده بالعمل المتكامل مع الأطراف للوصول إلى اتفاق يحقق مصالح الدول الثلاث، ومؤكداً أيضاً أن جولة القاهرة كانت محبطة.

مواد ذات صلة : مهنة تاريخية في السودان مهددة بسبب سد النهضة

مواد ذات صلة : سد النهضة يفجر خلاف حاد بين القاهرة وأديس عبر وسائل التواصل

ويأتى عقد هذا الاجتماع فى ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان و إثيوبيا فى العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 نوفمبر وبرعاية وزير الخزانه الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم عقد الاجتماع الأول في إثيوبيا خلال الفترة ( 15-16) نوفمبر، وأيضا الاجتماع الثانى بالقاهرة خلال الفترة ( 2- 3) ديسمبر الجارى، بالإضافة إلى عقد اجتماع  يوم 9 ديسمبر في واشنطن .

وتم خلال احر اجتماع تناول وجهات نظر الأطراف حول الخطوات اللازمة من أجل التوصل إلى اتفاق قبل 15 يناير 2020 في اطار السعى لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة للوصول الى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

 

 المصدر : صحيفة تشرين

 

اترك رد

X
X