رائج
مفرح
الأستاذ نصر الدين مفرح / وسائل تواصل

مفرح : حجاج السودان سيدمجون في مبادرة (الطريق إلى مكة)

أعلن وزير الشئون الدينية والأوقاف الأستاذ نصر الدين مفرح عن نجاحات كبيرة حققتها رحلته إلى السعودية وكشف عن جملة من الفوائد التي ستعود بالخير على حجاج السودان في 2020.

وقال مفرح عقب عودته إن وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن أكد له اهتمامه الكبير بحجاج السودان وسعيه لتقديم كل ما يمكن لراحتهم وتمكينهم من اداء الشعائر المقدسة.

ووأوضح أنه تقدم بطلب للوزير لزيادة أعداد الحجاج السودانيين وتضمينهم في مبادرة (الطريق إلى مكة) التي تتيح فرصة الانتقال المباشر للحجاج إلى أماكن إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ومبادرة “طريق مكة”، تهدف لتسهيل إجراءات الحجاج وسفرهم ، بإنهاء إجراءات الجوازات، والاشتراطات الصحية، وفرز الأمتعة في مطارات الدول التي يغادر منها الحجاج .

واستفاد من هذه المبادرة في الموسم الماضي 225 ألف حاج وحاجة من خمس دول انضمت إلى هذه المبادرة وهي: تونس وباكستان وبنغلاديش وإندونيسيا وماليزيا.

مواد ذات صلة : السعودية والسودان توقعان اتفاقية تنظيم موسم الحج 1441هـ

مواد ذات صلة : وزير الشئون الدينية : سنناقش حرية الانتقال من دين إلى دين آخر

وكشف الوزير عن جهود لزيادة عدد الحجاج ورفع نسبتهم وفقاً للتعداد السكاني ليصل إلى 35 ألف حاج، بالإضافة إلى تضمين رحلة ضيوف الرحمن السودانيين إلى مسار مكة للحجاج.

وتعزيز ذلك بالمسار الإلكتروني للخدمات وربطه بالمسارات الإلكترونية ذات العلاقة وإنشاء عقود جديدة مع وكالات السفر تضمن حق الزوار والمعتمرين وحقوق الوكالات ووضع التراتيب اللازمة لإنجاز ذلك.

 وقال إن وزير الحج والعمرة السعودي قد وعد بإدراج السودان كأولوية مشيرا إلى تقنين الحج (الفردي) وإضافة الخدمات إليه تأمينا للحجاج وتسهيلا لأداء الشعائر.

شكر وتقدير

وقدم نصر الدين مفرح شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده محمد بن سلمان لدعمهم لحجاج بيت الله الحرام وزيادة عدد حجاج السودان .

وقد وصل عدد حجاج السودان في العام الماضي 2019 إلى (35) ألف حاج، بزيادة (3) آلاف حاج من الحصة المقررة للسودان والبالغة (32) ألف حاج.

وكان رئيس شعبة وكالات السفر والحج والعمرة محجوب المك، قد أعلن في موسم الحج الأخير 2019 عن تقليص نسبة الحجاج لـ(50%) ، بسبب خلاف بين حجاج القطاعين العام والخاص وتمويلهم من البنك المركزي بالعملات الحرة.

 

المصدر: واس

 

اترك رد

X
X