رائج
عمر القراي المصدر الجزيرة

تعرف على حقيقة استقالة د. عمر القراي من منصبه

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي في السودان خلال الساعات الماضية خبراً مفاده أن د. عمر أحمد القراي ينوى تقديم استقالته من منصبه كمدير للمركز القومي للمناهج  والبحث التربوي، وذلك على خلفية الضغوطات التي ظل يتعرض لها في الأونة الأخيرة والتي تتعلق بتغيير المناهج . .

وكشف الدكتور عمر أحمد القراي لصحيفة (الجريدة) الصادرة صباح اليوم الثلاثاء عن عدم نيته لتقديم استقالته من منصبه كمدير للمركز القومي للمناهج  والبحث التربوي، نافياً ماتداولته الوسائط المختلفة عن استقالته من منصبه .

مواد ذات صلة:  القراي يُطالب بمحاكمة واضعي المناهج
مواد ذات صلة: محمد هاشم الحكيم يتحدى القراي ويقدم بناته الثلاث نموذجاً عملياً

وأرجع القراي موجة الشائعات الأسفيرية إلى أنها سيل من الحملات المنظمة ضده، والتي يقف على رأسها النظام البائد وسدنته من دجاج إلكتروني وجماعات الهوس الديني وكل الفئات التي يؤذيها تنقيح المناهج وإعادتها إلى مايجعلها تؤدي الدور الذي يبرز طاقات وإمكانيات الطالب السوداني المبدعة .

وفي السياق نفسه أكد القراي على أن هذه الشائعات المغرضة عن الإقالة أو الاستقالة لن تزيده إلا إصراراً على التعجيل بالإنتهاء من تغيير المناهج التربية التي يقف على تغييرها علماء وخبراء ومعلمين .

تابع على الموقع أيضاً: عمر القراي يكشف عن تغيير مرتقب في المناهج الدراسية
تابع على الموقع أيضاً: القراي: لا يعقل أن يحفظ طالب الصف الأول (٢٣) سورة من القرآن

وكان القراي قد كشف مطلع أكتوبر الماضي عن أنّ تغييرًا كبيرًا سيطال المناهج الدراسية للطلاب بالمدارس السودانية المختلفة .

وذكر عمر في تصريحاتٍ صحيفة : “ما ممكن طفل عمره 7 سنوات يشيل شنطة كتب يئن بها ظهره ” .

وأضاف القراي : ” أعتقد أنه يمكن اختصارها في كتيّب صغير فقط، لتجنب الكثير من المعاناة بالنسبة للطفل” .

 

المصدر: الجريدة

اترك رد

X
X