رائج
حساس
حساس محمد حساس في منتدى راشد دياب

حساس : كل الحكومات لم تفهم سر الشخصية السودانية

أكد البروفسير محمد عبد الريح (حساس محمد حساس) أن كل الحكومات التي تعاقبت على حكم السودان منذ الإستقلال فشلت في معرفة أسرار الشخصية السودانية وسبر اغوارها.

ودعا في جلسة مؤانسة ثقافية فكيرة استضافها منتدى الدكتور راشد دياب بالجريف إلى أهمية البحث عن مفاتيح الشخصية السودانية ، لإيجاد الكثير من الحلول التي يعاني منها السودان .

وقطع بأن كل الحكومات لم تجتهد في إجراء دراسات حول الشخصية السودانية ومن ثم وضع وإيجاد الحلول لمشاكلها وقال إن غالب الذين عرفوا بالمفكرين ركزوا على أشياء شكلية مثل الهوية من نحن ومن نكون .

لافتاً إلى أن عدم معرفة الشخصية السودانية دفع هذه الحكومات تتخبط في سياساتها تجاه الإنسان السوداني ،وبالتالي السقوط والتعاقب بسبب المكايد والمرارات من حكومة عسكرية ومن ثم حكومة ديمقراطية.

وقال حساس محمد حساس إن الإستفزاز والخوف هما أهم مدخلين لمفاتيح الشخصية السودانية ومن خلالهما يمكن معرفة الكثير من الأسرار العميقة والمدسوسة .

مواد ذات صلة: مركز راشد دياب يعود للنشاط بعد توقف لثلاث أشهر

مواد ذات صلة : بالصور : التشكيلي راشد دياب يتلمس طريق الحرير الصيني

وإستعرض البروفسير مجموعة المواقف الضاحكة والأمثلة من بينها قصة أبو سن مع الخواجة الإنجليزي عندما صار حاكماً للمديرية وغيرها من المواقف المرتبطة بالخوف والاستفزاز.

وأشار إلى أن ” المزاج ” عند إنسان السودان ينعكس على حياته العامة بين الرهق والراحة ،وتوقف عند أغنية  الحقيبة ” لحظك الجراح ” وقال إن قافيتها ” آح ” لاتوجد الا عند السودانيين.

ونادى بالتنقيب في مشاريع التخرج لطلبة الجامعات ، مشيراً إلى أن مسجد النيلين يعد واحداً من التحف الهندسية التي صممها أحد طلاب كلية الهندسة بجامعة الخرطوم في مشروع تخرجه.

وطالب الجهات ذات الصلة بالاهتمام والتركيز على هذه المشاريع وذكر بأن شخصية الإنسان السوداني تقوم على أنه نشأ وسط شعب مستهلك أكثر مما هو منتج ويضيع الكثير من الوقت.

وتخللت جلسة حساس محمد حساس مجموعة من الأغنيات قدمها الفنان عاطف عبد الحي ، وصاحب ذلك معرض للكتاب ضم إصدارات حساس.

 

المصدر : خرطوم ستار

 

اترك رد

X
X