رائج
صيدلة
طلاب الصيدلة جامعة سنار

صيدلة جامعة سنار أوضاع مزرية ومصير غامض للطلاب

أوضاع مأساوية وواقع مزرٍ يتكبده طلاب كلية صيدلة بجامعة سنار في مدينة سنجة، فيعاني حوالي 190 من طلاب الكلية الدفعة الأولي والثانية من مصير غامض.
فالنظام البائد توسع بشدة في الجامعات والمعاهد العليا والكليات، دون مراعاة للبيئة الجامعية وشروطها الأكاديمية، وفي عام 2017م إستقبلت كلية الصيدلة بجامعة سنار أول دفعة لها.

ويدخل الطلاب الكلية بنسبة 88 % ، وتفاجأ الطلاب بأن كليتهم المزعومة تفتقر لأدنى مقومات الحياة، دعك عن مقومات الدراسة.

معانة

فالطلاب يذهبون إلى المنازل القريبة من الكلية للتزود بالمياه، وحمل بعض الماء لزميلاتهم في الكلية، كل هذا والكلية تستعد لاستقبال الدفعة الجديدة لعام 2019م.
لا توجد بالكلية كافتيريا، ولا محلات لتصوير الشيتات وغيره، وتغادر الطالبات والطلاب إلى المنطقة الصناعية للأكل.
الطالبات كان الموضوع أكثر حساسية لهن لنوعهن، وتعرضهن للمضايقات والتحرشات، الطلاب شكوا من انعدام الإجلاس مما جعلهم يجلسون في الأرصفة.

 

البيئة الجامعية

كلية بلا قاعات

الكلية مفصولة من المجمع الطبي في مدينة سنار، والصيدلة في مدينة سنجة الطالب أنس محمد الساير الدفعة الأولى 2017م يحكي لـ(خرطوم ستار) أن كلية صيدلة بلا أسوار  مما جعلها مرعىً خصباً للبهائم والأغنام، تم تسكين الطلاب في مبنى إدارة شؤون العاملين ويقي الطلاب من أمطار الخريف المنهمرة بكثافة.وتم تخصيص قاعة في الأصل تتبع للإمدادات الطبية وتحويلها كقاعة للطلاب، الأوضاع الصحية والرعاية في الكلية في غاية السوء.

فلا يزال الطلاب والطالبات بكلية صيدلة في حالة حداد لفقدهم زميلتهم بسبب الملاريا اللعينة، وإهمال المشرفة وتماطلها في نقل الطالبة للعلاج.

مطالبات

الطالبات والطلاب يطالبون وزارة التعليم العالي، بالتعجيل بنقل مقر كلية صيدلة من مدينة سنجة إلى المجمع الطبي بسنار، واشتكوا من نقص الأساتذة وسوء البيئة الدراسية بسنجة.

وقال طلاب لـ(خرطوم ستار) يوم الخميس، إنهم يعانون من بعد كلية صيدلة لوجودها في سنجة بجانب قلة القاعات الدراسية وعدم وجود معامل مما يضطرهم للذهاب إلى المجمع الطبي.ونبهوا إلى نقص الأساتذة مما يؤدي إلى استعانة الكلية بأساتذة زائرين من جامعة الجزيرة يأتون لتدريس المواد بصورة مكثفة في أيام معدودات.

طلاب صيدلة يتخوفون من مستقبلهم الغامض بناءً على التعليم الشحيح والمتذبذب الذي يتلقونه في كليتهم، ويضيفوا بالقول أن من المواد التي بها نقص في الأساتذة.
ولجأت إدارة الكلية لغلق الكلية، وأصدرت الإدارة قراراُ بمنع دخول الطلاب الدفعة (2018 -2017) إلى مباني الكلية، وإلا تعرض الطلاب للعقوبات، وتم إنزال الدفعة الجديدة 2019م.

المصدر : خرطوم ستار : محمد إبراهيم

تعليق واحد

  1. #صيدله_مكانا_السنتر

اترك رد

X
X