رائج
التعايش الديني
ورشة تمكين المراة / سونا

مجلسا التعايش الديني والكنائس يناصران المرأة السودانية

إختتمت اليوم بالخرطوم ورشة المناصرة والتمكين الإقتصادي ودعم المرأة السودانية التي نظمها مجلس الكنائس السوداني بالتعاون مع مجلس التعايش الديني.

وجاءت الورشة برعاية وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح ضمن مشروع التماسك الاجتماعي الذي يهدف الي تدريب القيادات المجتمعية لتعزيز معاني التعايش والإخاء والمحبة بين أبناء الوطن كافة.

  وأكد الأمين العام لمجلس التعايش الديني الدكتور فاروق البشري إن مايجمع السودانيون من مختلف المعتقدات الدينية أكثر ممايفرقهم مشيرا للوعي الكبير الذي يتمتع به السودانيين دون غيرهم من الأمم.

 وشدد على عدم وجود لتفرقة في السودان تقوم علي التميز العقدي أو خلافه مشيرا إلى أن الورشة تهدف لخلق مزيد من الترابط والتعاون وان المرأة لاعب اساسي في المجتمع .

وجدد التزامه بتدريب المراة السودانية واعدادها وتمكينها لتصبح فاعلة قادرة على العطاء بجانب خلق قيادات مجتمعية حية مـوثرة مبينا ان الخطة القادمة ستكون للبناء المؤسسي وتقوية اتحادات وروابط المرأة والشباب.

من جانبه جدد الأمين العام لمجلس الكنائس السوداني وليم دينق حرصهم علي تقديم نموذج سوداني يحتذي به في التعايش والتسامح الديني من خلال الحفاظ علي الحقوق والواجبات واحترام المعتقدات السماوية باعتبارها تنطلق من مشكاة واحدة.

مواد ذات صلة : ختام ورشة تدريب القساوسة ورجال الدين المسيحي

مواد ذات صلة : بالفيديو.. كبسور : نجوم الفن يبنون المساجد والكنائس والمسارح

وقال إن الورشة تأتي ضمن مشروع التماسك الاجتماعي الذي ينفذه مجلس التعايش الديني والكنائس السوداني لتقوية الروابط الاجتماعية والتعايش الديني الذي يتميز بة السودان .

وإن الورشة استهدفت المرأة باعتبارها ركن أساسي من مكونات المجتمع وان المشروع يعمل على تنمية وتقوية المرأة اقتصاديا بجانب خلق مجتمع متماسك ومتكافل تسود فية روح المحبة والسلام موضحا أن المشروع سوف يمتد لولاية جنوب كردفان مؤكدا ان السودان وطن للجميع.

وكانت إدراة شئون الكنائس بوزارة الشئون الدينية والأوقاف قد أختتمت بالتعاون مع مجلس الكنائس السودانى بقاعة الحج والعمرة بالخرطوم ورشة تدريب القساوسة ورجال الدين المسيحى ووعدت بورش مشتركة بين المسلمين والمسيحيين.

 

المصدر: سونا

اترك رد

X
X