رائج
أوكرانيا
طائرة الخطوط الجوية السودانية بأوكرانيا

كابتن طائرة سودانير العائدة من أوكرانيا يُدلي بالمثير

شهد مطار الخرطوم يوم الجمعة عودة الطائرة السودانية القادمة من أوكرانيا بعد اكتمال صيانتها. وقال كابتن الطائرة الذي قاد الرحلة من أوكرانيا إلي الخرطوم إبراهيم علي أبوسن أن الطائرة بحالة جيدة وستكون نواة لطائرات أخرى.

وأضاف أبوسن: (تلقينا وعد من المسؤولين بدعم سودانير). وقال: (اللغط الكثير الدائر حول أن الطائرة كانت مفقودة فهذا الحديث غير صحيح وإشاعات من أناس قصدوا ذلك، وسودانير ملك للشعب السوداني ونتمنى أن تزول المرارات ويقف الجميع يد واحدة مع سودانير ودعمها).

وأضاف أبو سن أن الطائرة تمت تسميتها بـ (حنبنيهو) وستكون امتداد لأسطول قادم في المستقبل القريب.

وحطت الطائرة السودانية بمطار الخرطوم الدولي يوم الجمعة، حيث كانت قد أثارت الجدل في السودان، واتهمت جهات مدير شركة سودانير بتهريبها إلى خارج البلاد.

وسابقًا، كان مدير الخطوط الجوية السودانية”سودانير” ياسر تيمو، قد أعلن عن صيانة طائرة الشرطة في أوكرانيا بتكلفة تقدّر بـ”700″ ألف دولار.

مواد ذات صلة: الخطوط الجوية القطرية تعلق رحلاتها من وإلى السودان
مواد ذات صلة: رسمياً.. عودة رحلات لوفتهانزا الألمانية إلى الخرطوم

وعلى الرغم من ذلك فقد أحاطت بمدير الخطوط الجوية ياسر تيميو العديد من الاتهمات حول الطائرة السودانية، وأصدر تجمع المهنيين السودانيين بياناً سابقاً فيه العديد من الاتهمات بحق الرجل.

وقال تيمو إنه حينما عين كمدير عام للشركة، “استلمها جنازة الأبيض ما عندها سيد، ومديونة بأكثر من (50.6) مليون دولار”، وتمتلك طائرتين فقط؛ الأولى معطلة تماماً ولا تنفع فيها الصيانة، والثانية تاريخ صنعها في 2007م وتحتاج لإعادة مراجعة، وأشار إلى أن السودانيين غير مؤهلين لإجراء المراجعة.

وكشف تيمو بحسب صحيفة الصيحة، أن الطائرة الموجودة في أوكرانيا بغرض الصيانة، وتم توفير جانب كبيرٍ من قطع غيارها، وقال إنّهم في “سُودانير” فضّلوا أن تتم المُراجعة بالخارج لارتفاع كلفة إحضار أشخاصٍ الى السودان يملكون رخصة، وذكر أنّ التكلفة كما ذكر مركز الصيانة بأوكرانيا نحو (350) ألف دولار، وأنّهم أضافوا (350) ألفاً أُخرى كقيمةٍ تتطلّبها عمليات الصيانة لتصبح الجُملة نحو (700) ألف دولار.

 

المصدر: الانتباهة

اترك رد

X
X