رائج
فتحي الضو
الكاتب الصحفي فتحي الضو/ صفحة فتحي الضو بالفيسبوك

فتحي الضو يكشف عن مصدر معلوماته عن جهاز الأمن

فجر الكاتب الصحفي المتخصص في الشؤون الأمنية فتحي الضو ، مفاجاة داوية لأول مرة بكشفه عن  مصدر معلوماته التي يقوم بإيرادها عن جهاز الأمن والمخابرات في عهد الرئيس المعزول عمر البشير.

وقام فتحي الضو من قبل بتأليف كتاب (الخندق) وكتاب (بيت العنكبوت) عن جهاز الأمن، وجهاز الأمن الشعبي، التابع للحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني، حيث اشتمل الكتابان على معلومات ووثائق بالغة السرية  اثارا جدلا كبيرا في الإعلام السوداني .

وذكر فتحي الضو في مقال نشره على صفحته بموقع فيسبوك، إن مصدر معلوماته حول جهاز الأمن هو المدير العام المستقيل صلاح قوش نفسه .

وأردف:” أدخرت مفاجأة لقوش آن أوان كشفها، فعندما بخسَّت حسه الأمني فأنا أعني ذلك بشواهد سر أبوح به للمرة الأولى، ويسمعه قوش للمرة الأولى وكذا القراء الكرام.. فأشهدوا أيها الملأ أنه برغم ادعاء قوش امتلاكه ناصية الأمن، وبرغم الأموال الطائلة التي تُصرف على هذا الجهاز الإلكرتروني، وبرغم الحصون والأسوار والبروج المشيدة، أقول إن مصدر كتابي الأول في سلسلة الكتب الأمنية التي أرقت مضاجع النظام، والموسوم بعنوان (الخندق أسرار دولة الفساد والاستبداد في السودان) كان مصدري صلاح قوش نفسه”.

وحذر فتحي الضو في ختام مقاله من ثلاث شخصيات أولها صلاح قوش والثاني شخصية أمنية خارج السودان، لم يكشف عنها،والثالث لقبه بأكس قال بأنهم يشكلون خطرا على الثورة واعدا القراء بتخصيص مقالين منفصلين لكشف الشخصيتين.

وكشف الضو في كتابه الخندق  أسرار جهاز الأمن والمخابرات السوداني، ولعل أهمها هو معلومات جديدة عن محاولة النظام اغتيال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا عام 1995، وكان عرابها علي عثمان طه نائب البشير السابق وبعض الكوادر النافذة حينذاك في السلطة. وكذلك كشف الكتاب معلومات أكثر عن المحكمة الجنائية، وهي التي ظل يهابها البشير طيلة وجوده على سدة السلطة.

وفتحي الضو صحفي سوداني مخضرم لعب دوراً كبيراً في فضح نظام «الجبهة الإسلامية» في السودان عبر مقالاته وكتبه الكثيرة التي لقيت رواجاً كبيراً، وأصبحت الأكثر مبيعاً سودانياً، وكلها قدمت بالبراهين والوثائق التي حصل عليها من عقر دار نظام الرئيس المعزول عمر البشير، الأدلة الكاملة على فساد وجرائم وتناقضات النظام البائد.

 

المصدر :خرطوم ستار

اترك رد

X
X