رائج
حمور
لقطة من فيلم ستموت في العشرين

حمور زيادة : الخجلان من (ستموت في العشرين) يمشي يحضر النيل الأزرق

سخر الروائي حمور زيادة أحد المشاركين في سيناريو فيلم (ستموت في العشرين) وكاتب قصة النوم عند قدمي الجبل التي تم استيحاء الفيلم منها، سخر من الهجوم الكثيف على الفيلم مؤخراً بسبب تسريب بعض مشاهده التي وصفها البعض بـ(الفاضحة).

وكتب حمور علي صفحته الشخصية بموقع (فيس بوك) : (ناس “الفيلم ده بتقدر تحضرو مع ـمك واخواتك؟” ديل محسسني إنهم بيسوقو ناس بيتم كل تلات سينما كوليزيوم وكل خميس سينما النيل الأزرق ويحضرو أفلام سوا… يا جماعة ببوس وبدون بوس متين بتحضرو أفلام مع أمهاتكم وأخواتكم؟ ما تستهبلو علينا ساي).

مضيفاً: (العرض السينمائي ده ما عرض عائلي ولا شبه العرض التلفزيوني ده شي اختياري. ف الما مناسب ليهو ما يمشي يقعد في البيت يحضر النيل الأزرق مع أمو وأخواتو).

مواد ذات صلة: مخرج فيلم (ستموت في العشرين) يكشف تفاصيل المشهد المُسرب
مواد ذات صلة: تعرف على موعد عرض ستموت في العشرين بالسودان

بالمقابل وجد بوست حمور تفاعلاً كبيراً من أصدقاءه عبر الصفحة كما حظي بنقاش مستفيض من بعض المتداخلين الذين طرحوا وجهات نظر مختلفة حول الموضوع، تلك الآراء التي توسعت وتعددت حتى وصلت مرحلة التشريح الكامل لعرض الفيلم السينمائي الذي حصد الجوائز مؤخراً.

على سياق منفصل أوضح حمور لعدد من السائلين حقيقة مايتردد عن أنه كاتب الفيلم وكتب موضحاً: ( أنا حمور زيادة ما الكاتب فيلم ستموت في العشرين. أنا كاتب قصة النوم عند قدمي الجبل الإتبنى عليها الفيلم.                              

(Based on) وأمجد أبوالعلاء اشترى حقوق استخدام القصة سينمائياً، وكتب بناء عليها “ستموت في العشرين”… فالحكاية بتاعة الفيلم كاتبو حمور زيادة دي ما صحيحة وبتهضم حق أمجد. والله فيلم كنت اتمنى أكون كتبته. لكن أنا حي الله كتبت القصة الأصلية الاعتمد عليها الفيلم).

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X