رائج
إيقاع الأنتنوف
بوستر فيلم إيقاع الأنتنوف / مواقع تواصل

إيقاع الأنتنوف يعود للأضواء ويحكي مأساة الحرب

عاد الفيلم السوداني الوثائقي الشهير إيقاع الأنتنوف Beats of the Antonov  إلى الأضواء من جديد اليوم الخميس من خلال عرضه ضمن مهرجان أيام جاد الله جبارة السينمائية الذي يقام هذه الأيام بمعهد جوته بالخرطوم.

وقد احتفى رواد المهرجان بمخرج الفيلم الشاب حجوج كوكا أحد ابناء منطقة كاودا بجنوب كردفان واستضافه الفنان العالمي عاصم قرشي الطيب في حوار عن الفيلم ونجاحاته بمعية فرقة كيسا للفنون الشعبية .

وقال المخرج حجوج كوكا إن إيقاع الأنتنوف شارك في مهرجان عالمية أهمها مهرجان تورونتو وفاز بالجائزة الأولى للأفلام الوثائقية بمهرجان الأقصر بمصر وفاز بالجائزة الأولى بمهرجان باريس للأفلام وأختير ضمن أفضل الأفلام بمهرجان سحر السينما الأفريقية بالأوبرا المصرية.

وحسب سينارست الفيلم فيصل سعد فإن إيقاع الأنتنوف يحكي قصة طائرة لها صوت مرعب يسبب الهستريا للمواطنين استخدمت في الحرب بالسودان وكانت تسقط عبوات متفجرة أزهقت الأرواح ودمرت المدارس والمستشفيات والمساجد والكنائس.

 

حجاج كوكا مخرج فيلم إيقاع الأنتنوف

ويحكي فيلم إيقاع الأنتنوف عن تاثر أنسان السودان بالصراع بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية المتمردة وتم تصويره الفيلم في العام 2012 بمنطقة النيل الأزرق بمناطق سيطرة الحركة الشعبية شمال وجبال النوبة بجنوب كردفان.

مواد ذات صلة : افتتاح الموسم السينمائي تخليداً لذكرى الراحل جاد الله جبارة

مواد ذات صلة : مخرج فيلم (ستموت في العشرين) يكشف تفاصيل المشهد المُسرب

ويتناول فيلم إيقاع الأنتنوف قضية الحرب قسمت السودان إلى دولتين وصراع الدين والهوية ويدعو الي السلام والمحبة والوحدة ويشير إلى اهمية الفنون والثقافة والتراث في تعزيز السلم الإجتماعي .

عرض فيلم ستموت في العشرين

وكان مهرجان أيام جاد الله قد افتتح أمس الأول بحضور وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح وتم خلاله تدشين معرض للصور خاص بالمخرج جاد الله وقدم خلاله الفنان شرحبيل أحمد مجموعة من الاغنيات .

وسيتم يوم الجمعة عرض فيلم (حوار مع جاد الله جبارة) بمقر سودان فيلم فاكتوري بالعمارات وسيحاور الناشط عمر عشاري أسرة المخرج جاد الله واصدقائه .

ويختتم المهرجان يوم السبت بمركز جوته بعرض فيلم (عكاشة) للمخرج حجوج كوكا وفيلم (ستديو) للمخرج امجد ابو العلاء وعرض لقطات من فيلم (ستموت في العشرين) وتدير الحوار مع المخرجين الأستاذة مشاعر شريف مديرة النادي السوداني للكتاب.

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X