رائج
الحديث عن الأشجار
المخرج سليمان إبراهيم المصدر سبوتنك

مخرج سوداني: الإنقاذ عملت على تغييب الفنون بالبلاد

أكد المخرج والممثل السوداني، سليمان إبراهيم، إن الحركة السينمائية في بلده عانت لسنوات طويلة من العداء والتهميش كادت تصل إلى التلاشي بسبب حكومة الإنقاذ .

وعلى هامش مشاركته في مهرجان مراكش الدولي للفيلم قال سليمان إبراهيم في تصريح خاص إلى “سبوتنيك” : ” إن الفترات التي استمر فيها حكم الإسلاميين عانى فيها المجال الفني بشكل كبير، حيث عمد إلى تهميش وتغييب دور الفن في البلاد بشكل كبير جداً ” .

مواد ذات صلة: حسن حسني يبكي في مهرجان القاهرة السينمائي
مواد ذات صلة: منسق جائزة تهارقا: صناعة الأفلام في البلاد أمر بالغ التعقيد

وأوضح أن فكرة الفيلم الوثائقي (الحديث عن الأشجار) التي شارك فيه يسلط الضوء على دور 4 شخصيات دافعت بقوة عن السينما والحركة الفنية في السودان، بسبب تغييب الحركة السينمائية ومحاولة وضع الأجندة السينمائية على أولويات المسؤولين في السودان في أعقاب العام 2012.

وأوضح أن عرض الفيلم الأول كان خلال شهر فبراير الماضي وهو ماتزامن مع الحراك الشعبي وهو ما اعتبره أملاً جديداً أمام صناعة السينما السودانية.

ونوه إلى أن دور السينما في الفترة المقبلة سيكون مهما للغاية خاصة أن السنوات التي غابت فيها السينما أثرت بشكل كبير على قوة الثقافة وصورة السودان، خاصة أنه تلك الفترات يصعب التعبير عنها بسبب المشاهد المأساوية التي عاشها السودان.

تابع على الموقع أيضاً: السودان يحصد الذهب في مهرجان الجونة السينمائي
تابع على الموقع أيضاً: صهيب قسم الباري يحكي عن معاناته مع النظام السابق

يُذكر أن الفيلم الوثائقي السوداني (الحديث عن الأشجار ) يحكي عن قصة 4 من رواد السينما السودانية إبراهيم شداد، سليمان محمد إبراهيم ومنار صديق والطيب مهدي الذين درسوا السينما في الخارج وتربطهم صداقة كبيرة، ويجمعهم هذا الشغف الذي لم يفتر لإعادة إحياء التراث السينمائي السوداني .

المصدر: سبوتنك

اترك رد

X
X