رائج
ميادة قمر الدين
الفنانة ميادة قمر الدين / صحيفة ريبورتاج

ميادة قمر الدين : (الدين ده ماتهبشوه نهائي يا القراي)

دعت الفنانة ميادة قمر الدين إلى عدم تغيير المناهج الدينية في المدارس السودانية مشيرة إلى ضرورة أن يكون القرآن الكريم ومواد التربية الدينية في جميع المواد الدراسية.

وأرسلت المطربة رسالة إلى الدكتور عمر القراي مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي ودعته إلى الابتعاد عن مواد التربية الدينية قائلة (القراي هووووي دينا ماتهبشو خليك داب باقي المواد ياقول حبوبتي).

وأكدت ميادة في تصريح بصفحتها الرسمية في الفيسبوك رصده (خرطوم ستار) أهمية التعديل في المناهج الأخرى غير الدينية خاصة منهج التاريخ مشيرة إلى أن طلاب السودان يدرسون تاريخ بلاد أخرى ولا يدرسون تاريخ وطنهم.

مواد ذات صلة: القراي يوجه بسحب الأحاديث والآيات القرآنية في بعض المناهج
مواد ذات صلة: نجوم الموسيقى والغناء في السودان .. الفن في خدمة الثورة

وقد أثارت تصريحات الفنانة الجدل ودار حولها نقاش كبير بين مؤيد ورافض ذكَرها بأنها مطربة والغناء محرم عند البعض وقد جاءت كتابتها على خلفية استطلاع للرأي نشر بصفحة تجمع المهنيين السودانيين في الفيسبوك .

وكان الاستطلاع بعنوان (هل توافق على تعديل المناهج الذي طرحه الدكتور القراي بتقليل سور القرآن الكريم في الصف الأول والمرحلة الابتدائية وعدم خلط الدين بالعلوم الأخرى واختصار الدين في كتاب التربية الإسلامية).

وقد شارك في الاستطلاع الإلكتروني بالإجابة على السؤال مجموعة من رواد مواع التواصل وكانت إجابة 38% منهم بكلمة اوافق وأجاب 62% بكلمة غير موافق.

وردت ميادة قمر الدين على صديقة إسفيرية دعت إلى تقليل سور القرآن الكريم في المناهج بأنها ضد التقليل موضحة أن القرآن الكريم مهم للتلاميذ ويجعل آفاقهم واسعة ويدعوهم للتأمل ويحسن من نطق اللغة العربية.

وكان الدكتور عمر القراي قد قال إن المنهج الذي يدرس للطلاب سيسه نظام الإنقاذ البائد ليخدم أغراضاً سياسية وبه كثافة شديدة للقرآن الكريم والحديث على حساب مواد ثانية كالرياضيات والعلوم وأكد ضرورة تغييره.

وشن عليه د.عبد الحي يوسف إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين هجوماً عنيفاً ووصفه بالكذاب الأشر مشيراً إلى أنه لا يؤمن بالقرآن المدني ولا يؤمن بصلاحيته للتطبيق فى زماننا هذا ولايؤتمن على الأجيال والعقول.

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X