رائج
مبادرة لتخفيف معاناة طلاب المدارس / The Niles

إطلاق مبادرة (يا طالب لو ما عندك حق الفطور تعال شيل فطور)

قام صاحب مطعم بمنطقة أم درمان بتعليق لافتة كُتب عليها (يا طالب لو ما عندك حَق الفطور تعال شيل فطور) وهي مبادرة وجدت الكثير من الإقبال والاستحسان لمُساعدة الطلاب المحتاجين والتأكيد بأن الدنيا ما زالت بخير.

وقام صاحب كافتيريا آخر بالكتابة على لافتة مطعمه الذي سماه كافتيريا ومطعم بالذوق عبارة (عندك تأكل ما عندك تأكل)، وهو يؤكد ويدعو من خلال فعله هذا على إرساء دعائم قيم التكافُل في المُجتمع من خلال مبادرة وجدت الإشادة.

في الوقت الذي ظل فيه عدد كبير من الشباب الثوري ولجان المقاومة في مناطق متفرِقة من العاصمة والولايات بتكوين أتيام تتفقد المدارس والأحياء التي بها أسر تعاني من الفقر وتقديم الدعم لها وهو عبارة عن مواد غذائية وملابس، وأحياناً يتواصلون مع بعض الخيرين الذين يتكفلون ببعض الأُسر مادياً.

مبادرةصاحب كافتريا توفير الطعام لطلاب المدارس المحتاجين
مواد ذات صلة: هل لايزال السودانيون يرغبون بالهجرة؟
مواد ذات صلة: تدهور الاقتصاد السودانيّ … کیف الدبيرة و ما العمل؟

ونسبةً للضائقة المعيشية الضاغطة التي تمر بها البلاد ويعيشها الكثير من الأُسر السودانية، إلا أنّ بذرة الخير ما زالت موجودة لدى الكثيرين الذي يحسّون بمعاناة وأوجاع غيرهم وخَاصة في عهد التغيير الذي عمل على تغيير الكثير من المفاهيم، وزيادة نسبة الوعي في الشارع العام، وتطوير الأفكار بصورة أكبر وأعمق.

فاعلو الخير كثر ومن حولنا لا يبتغون جزاء أو شكراً من أحد بما يقدمونه غير الأجر والجزاء من رب العالمين.

لم يتوقّف الأمر عند هذا الحد، بل قام عددٌ من أصحاب الكافتيريات والمطاعم بتقديم وجبات إفطار مَجّاني للطلاب المُتعفِّفين وكل من لا يملك ثمن وجبة وبالمَجّان.

 

المصدر: السوداني

اترك رد

X
X