رائج
ستموت في العشرين
نجوم فيلم ستموت في العشرين بمهرجان الجونة السينمائي / Trendsmap

لقطات مسربة من فيلم ستموت في العشرين تسبب الجدل

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي لقطات مسربة من الفيلم السوداني ستموت في العشرين أحدثت جدلاً واسعاً لما فيها من جرأة في الطرح.

وأظهرت إحدى اللقطات المسربة بطل الفيلم (مزمل) زهز يقوم بمغازلة إحدى الممثلات في مشهد أحدث تبايناً للآراء عبر الشبكات الاجتماعية بين مؤيد ومعارض.

كما أظهرت لقطة أخرى مسربة الممثل محمود ميسرة السراج متحدثاً بلفظٍ خارج، مما أثار ردود فعل مختلفة مرة أخرى.

وقال المغرد باسم حساب كورليوني: “المفروض إنو السينما الواقعية تجسيد للواقع بدون خجل و إدعاء مثالية يعني يا تكون صادق وتوصف الحالة زي ما هي أو ما تمثل من البداية، باختصار كدا الفيلم دا يمثل نقلة كويسة في السينما السودانية“.

مواد ذات صلة: بنة خالد : كنت أخاف من (أضواء الكشافات)
مواد ذات صلة: أمجد أبو العلاء : الثعالب تترصد للانقضاض على الثورة السودانية

أما المغرد تهارقا فقال: “مقطع قبيح جداً من فيلم ستموت في العشرين .. المقطع يجمع بين مزمل ووالدته في وضع مشين “زنا محارم”.. لا يصلح للنشر .. لكن القحاطة ديل أتوقع قريباً يعرضوه في التلفزيون..  وأنا أقول سر الاحتفاء بالفلم شنو.. علمانيووو”.

تجدر الإشارة أن المديرة التنفيذية لمؤسسة “سودان فيلم فاكتوري” إيلاف الكنزي، عقد مؤخراً مؤتمراً صحفياً حددت فيه يوم 16 ديسمبر الجاري موعداً لعرض فيلم ستموت في العشرين لأول مرة في دور العرض السودانية.

وأعاد فيلم الروائي ستموت في العشرين السينما السودانية إلى دائرة الأضواء، بعد انقطاع لسنوات طويلة عن إنتاج أعمال روائية كبيرة تنافس في الفوز بالجوائز في المهرجات العالمية والعربية والإفريقية للسينما.

وحصد الفيلم الفيلم العديد من الجوائز العالمية من بينها جائزة «النجمة الذهبية» لمهرجان «الجونة» السينمائي بالقاهرة – فئة الأفلام الطويلة، والجائزة الأولى من مؤسسة «أدفنتاج» بمدينة البندقية الإيطالية التي تُمنَح للأفلام الروائية الأكثر تأثيراً، وعرض الفيلم في عدد من المهرجانات السينمائية بأوروبا.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X