رائج
التنمر
الطالب الجنوب سوداني جون مانوث يحكي عن حالة التنمر / بوابة الشروق

الطالب السوداني في مصر: هذه حكاياتي مع التنمر

كشف الطالب الجنوب سوداني، جون مانوث، الذى تعرض لحالة من التنمر على يد 3 شباب مصريين، عن تفاصيل الواقعة، قائلاً إنه فوجئ وهو في طريقه إلى المدرسة بالشباب يعترضون طريقه محاولين سحب شنطته.

وأضاف الطالب خلال لقائه فى  برنامج “مساء دي إم سي”: “وأنا رايح المدرسة الصبح لقيت 3 عيال واحد منهم بيصور واتنين واقفين قدامي كانوا عايزين ياخدوا الشنطة ويقطعوا الكتب ومكنوش عايزين يسبوني إلا لما حد كبير جه وحجزني عنهم”.

وتابع جون، فيما يتعلق بحوادث التنمر التي قد تعرض لها سابقاً، أنه عادة ما يواجه شتائم من البعض، وعبر بقوله: “قبل كده كانت شتائم عادية، بس إحنا مش بنحطها فى قلبنا، لأن شعب مصر وجنوب السودان واحد“.

مواد ذات صلة: ما فرقته السياسة تجمعه احتفالات المولد النبوي بين شعبي السودان ومصر
مواد ذات صلة: بالفيديو.. شباب السودان يتضامنون مع الشعب المصري بأغنية (أرحل يا سيسي)

بدوره قال مصطفى زمزم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة صناع الخير، وصاحب فكرة مشاركة طفل السودان الذى تعرض إلى حالة التنمير في منتدى شباب العالم، إنه شعر أنه يجب أن يتم رد اعتبار أي مواطن يتعرض لأي شيء لا يرضيه على أرض مصر.

لافتاً إلى أن مشاركة الشاب السوداني في منتدى شباب العالم رسالة للعالم كله على أن مصر بها حقوق للإنسان، وأنها بلد الأمن والأمان.

وأظهر مقطع تم تداوله بكثافة عبر الشبكات الاجتماعية صبياً مصرياً وصديقه وهما يعترضان طريق طالب إفريقي ويحاولان الاستيلاء على حقيبته المدرسية، وسط قهقهة صديقهما الثالث الذي كان يصور الواقعة.

وانبرى الشاب المصري في تقليد لهجة المراهق الإفريقي، الذي اتضح لاحقا أنه يدعى جون مانوث وينحدر من جنوب السودان، ويدرس في الصف الرابع بمدرسة لاجئين بالقاهرة.

المصدر: اليوم السابع

اترك رد

X
X