رائج
هاجر الرسيوني
حفل زواج زواج رفعت السوداني وهاجر المغربية

زواج رفعت السوداني وهاجر المغربية بعد عفو ملك المغرب

اكتمل بالمملكة المغربية أمس السبت مراسم زواج الشاب السوداني رفعت الأمين الخبير بالأكاديمية السويسرية لحقوق الإنسان على العروسة المغربية الصحفية هاجر الريسوني وسط حضور سوداني ومغربي كبير.

وقال الإعلامي السوداني المقيم بالمغرب طارق جبريل في تواصل مع (خرطوم ستار) إن الليلة كانت بطعم المحبة التقى فيها نهر النيل السوداني ونهر أبي رقراق المغربي وجمعت بين أغنيات خالد الصحافة وأنغام نساء مدينة العرائش أقدم المدن المغربية.

وأشار إلى أن العروسة هاجر كانت نجمة وهي على العمارية موضحاً أنها طقس يقام ليلة الزواج يقوم على حمل العروس، وهي محمولة على الأكتاف، على أنغام وإيقاعات الموسيقى الشعبية حيث غنوا لها (ألف هنية وهنية يا للا هاجر في العمارية) وغنوا للعروسين بالسوداني (ود الحيشان التلاتة يا عديلة ليه.. عريسنا يبشر بانبساطة).

وأبدى جبريل سعادته بأن انضمت هاجر إلى قائمة المغربيات اللائي تزوجن من سودانيين مشيراً إلى أنها أرتدت في العرس الثوب السوداني والزمام والجدلة وتم أيضاً إجراء كل طقوس الجرتق السوداني.

سيلفي يجمع العروسين

قصة حب

وكانت قصة حب (رفعت السوداني وهاجر المغربية) قد خطفت الأضواء وسارت بها الركبان خلال الفترة الماضية وتحدثت عنها مواقع التواصل الإلكتروني وظلت محل متابعة من الناشطين في حقوق الانسان والصحافة.

وتعود تفايصلها إلى حُكم صدر على الصحفية هاجر الرسيوني هاجر 28 عاماً بالسجن لمدة عام لإدانتها بممارسة الجنس خارج إطار الزواج ثم إجهاض نفسها، إلا أن قضية بعد أن أثارت ردود فعل واسعة انتهت بأن أصدر ملك المغرب محمد السادس عفواً عن  هاجر قالت عنه وزارة العدل إنه جاء من منطلق التعاطف والرحمة وعفا أيضاً على خطيبها الذي أدين بالسجن لمدة سنة.

وقد خطفت الصحفية الأضواء حين خرجت من السجن في أكتوبر الماضي ورفعت علامة النصر، بصحبة خطيبها السوداني، الذي كان متهماً أيضاً في القضية وقد عرفت الصحفية بأنها ناشطة في انتقاد السلطات الشئ الذي جعل مجموعة من النشطاء يعتبرون قضيتها جزءاً من حملة على الصحفيين المستقلين في المغرب.

وكانت السلطات قد ألقت القبض على هاجر الريسوني أثناء خروجها مع خطيبها السوداني من عيادة طبيب نسائي في العاصمة الرباط في أغسطس وأنكرت جميع التهم، قائلة إنها طلبت العلاج من نزيف داخلي وخضعت لمحاكمة عاجلة وتم سجنها في سبتمبر، في قضية اعتبرت محاكمة سياسية.

الشاب السوداني رفعت الأمين رفقة الأديب الراحل محمد مفتاح الفيتوري

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X