رائج
مسيرة
مسيرة في الخرطوم تطالب بالعدالة للشهداء / العربية نت

المئات يشاركون في مسيرة تطالب بالعدالة لـ”الشهداء”

شارك المئات في مسيرة وسط الخرطوم، السبت، للمطالبة بالعدالة للمتظاهرين الذين قتلوا في الاحتجاجات ضد الرئيس المعزول عمر البشير.

وقتل أكثر من 250 متظاهراً، وأصيب المئات في الاحتجاجات التي اندلعت في ديسمبر الماضي، واستمرت أشهر، حسب قوى الحرية والتغيير التي نظمت الاحتجاجات.

وسار المحتجون من ميدان رئيسي في وسط العاصمة إلى مكتب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، لمطالبة السلطات بإحقاق العدالة لقتلى الاحتجاجات ومعرفة مصير المفقودين.

مواد ذات صلة: المفقودين .. لا يزال الأمل معلقاً بمعانقة الأسرة ..!
مواد ذات صلة: التعرف على شهيد جديد من مجزرة القيادة عن طريق الحمض النووي

وهتف المحتجون الذين تجمعوا أمام مكتب حمدوك في الخرطوم “الدم قصاد (مقابل) الدم ما بنقبل الدية”.

وانتشر العشرات من عناصر الشرطة، في المكان حيث أطلق المحتجون الصفارات والزغاريد وصفقوا وهتفوا بشعارات ثورية.

وقال المتظاهر نزار بن سفيان لوكالة فرانس برس، “نطالب بالعدالة لشهدائنا. نخاف ألا تتم محاكمة المجرمين”.

وأوضح أن المحتجين يرحبون بقرار السلطات الخميس حلّ حزب البشير.

إلا أنه تابع “لكننا لم نر أي خطوات من الحكومة حتى الآن لكشف مصير المفقودين أو محاكمة قتلة المتظاهرين”.

وسلم المشاركين في مسيرة العدالة للشهداء مذكرة لمجلس الوزراء حوت مطالب من بينها المحاكمة الفورية لرموز النظام السابق، وحل قضية المفقودين، فضلاً عن تفعيل جهاز الرقابة لأداء الحكومة الانتقالية، والإسراع في استكمال مؤسسات الفترة الانتقالية بتشكيل المجلس التشريعي الانتقالي.

واختفى العشرات منذ فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو الماضي، في ظروف غامضة، وتنادي أسرهم بضرورة حل لغز اختفاء العشرات من ضحايا عملية فض الاعتصام، وشكل النائب العام لجنة للتحقيق في تلك القضية.

 

المصدر: فرانس برس

اترك رد

X
X