رائج
فتيل
الداعية الإسلامي أبوبكر آدام في إشارة لمصطلح (في فتيل) / وسائل تواصل

(الفتيل) يغزو الشبكات الاجتماعية في السودان

بات مصطلح (في فتيل) من أكثر المصطلحات استخداماً عبر شبكات التواصل الاجتماعي في السودان في الآونة الأخيرة، جيث نال رواجاً واسعاً.

ويرجع مصطلح (في فتيل) إلى الداعية الإسلامية أبوبكر آداب حينما استخدمه في إحدى محاضراته، حيث وصف النظام العلماني بأنه يفرق بين الرجل وأمه، وأن الوالده حينما تتوفى ويذهب إليها ابنها فسيجدها (في فتيل) حسب قوله.

وعقب تداول المقطع بصورة كبيرة قام القائمون على أمر صفحة الداعية أبو بكر آداب بحذف العبارة، إلا أنها رغماً عن ذلك وجدت انتشاراً كبيراً.

مواد ذات صلة: صور إسماعيل التاج بـ(صف العيش) تثير إعجاب رواد الشبكات الاجتماعية
مواد ذات صلة: بنطال رفيدة ياسين في كاودا يثير غضب رواد مواقع التواصل

ومنذ ذلك أصبح المصطلح بمثابة (الترند) عبر الشبكات الاجتماعية في السودان، ويتم استخدامه غالباً للوصف بإنتهاء أي موضوع معين وأنه أصبح من الماضي.

وعقب القرار القاضي بحل حزب المؤتمر الوطني ومصادرة أملاكه يوم الخميس الماضي، وجد هذا التعبير تداولاً كبيراً لدى رواد مواقع التواصل في إشارة إلى أن الحزب البائد بات من الماضي، وأن غالبية كوادره أصبحوا (في فتيل).

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث ظهرت العديد من الأعمال الكاريكاتيرية عبر الشبكات الاجتماعية في السودان، توضح عدداً من قادة حزب المؤتمر الموطني داخل (فتيل).

كاريكاتير عمر دفع الله / صحيفة الراكوبة

وتشير متابعات (خرطوم ستار) إلى أن كلمة (في فتيل) تصدرت قائمة البحث لدى السودانيين عبر موقع تويتر، ووجدت آلاف المتابعين والباحثين عن مواضيع لها علاقة بهذا المصطلح.

وتعني كلمة (فتيل) بالعامية السودانية، قزازة أو وعاء مغلق، يتم وضع المادة عليه ومن ثم يغلق بصورة محكمة لا تمكنه من الخروج بعدها.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X