رائج
تمديد اتفاقية النفط
اتفاقية النفط بين السودان وجنوب السودان

تمديد اتفاقية النفط بين الخرطوم وجوبا حتى مارس 2020

أعلن السودان اليوم عن تمديد اتفاقية النفط التى تجمع بين دولة السودان وجنوب السودان، “الخميس”، والترتيبات الاقتصادية المرتبطة بها حتى مارس 2022، مع التفاهم على إعادة تشغيل حقل (A5) ومواصلة العمل الفني للمرحلة الثانية من حقول “الوحدة وتوما ساوث”.

مواد ذات صلة:شركة شل تعود للعمل بالسودان بعد انقطاع دام ٢٠ عاماً
مواد ذات صلة:حملة إسفيرية تدعو لمساندة منتخب جنوب السودان بأستاد الهلال

وصرح  حامد سليمان حامد  وكيل وزارة الطاقة والتعدين،  أن الاتفاق ناقش  نقل خام الجنوب الذي ينقل عبر السودان بخطوط شركتي “بشائر وبترولاينز” إلى موانئ التصدير السودانية، ومتابعة سير تنفيذ الاتفاقية التي وقعت في العام 2012 وتم تمديدها لثلاث سنوات جديدة تنتهي في 31 ديسمبر 2022، مؤكداً بأن التمديد يصب في مصلحة البلدين.

وأعلن  ميا وول وكيل وزارة النفط بدولة جنوب السودان، عن استعداد دولة جنوب السودان  لمزيد من التعاون حتي إعادة الضخ بجميع حقول الجنوب، اعرب عن سعادته  بالتزام البلدين باتفاقيات التعاون النفطي والتي تم تمديدها إلى مارس 2022 لفائدة البلدين.

تابع على الموقع أيضا:وزير النفط: قطاع الكهرباء مليء بـ (المُخربٍين والخوازيق)
تابع على الموقع أيضا:وزير الطاقة ينتصر لمواطني مناطق التعدين بهذا القرار

ووقع عن الجانب السوداني، وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان، فيما وقع عن دولة الجنوب نظيره، ميان وول،معلنين عن جهود السودان وشركات النفطية في تنفيذ العمل بصورة ممتازة.

وكان السودان قد وافق السودان  في وقت سابق على مراجعة رسوم عبور نفط جنوب السودان،  ومراجعة الاتفاقيات النفطية مع دولة الجنوب.

المصدر /بلاد النيلين 

اترك رد

X
X