رائج
وزير الإعلام
وزير الإعلام فيصل محمد صالح المصدر أخبار السودان

وزير الإعلام: لن يكون هناك تحقيق حول أحداث قاعة الصداقة

 خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

كشف وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح عن عدم إجراء أي تحقيق فيما يتعلق بمشاركة ممثل لقوات الدعم السريع في مهرجان دعت إليه وزارة الثقافة والإعلام بولاية الخرطوم لتكريم أسر الشهداء الأحد بقاعة الصداقة.

مواد ذات صلة: الإذاعة والتلفزيون تفاجئ وكيل وزارة الإعلام بوقفة احتجاجية
مواد ذات صلة: عوض شكسبير: أول مرة يجينا وزير كيشة في الكورة 

وأجبرت هتافات الأسر ممثل قوات الدعم السريع إلى مغادرة القاعة على خلفية الاتهامات الموجهة لقوات الدعم السريع بالتورط في مجزرة فض اعتصام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة .

وقال وزير الإعلام فى تصريح صحفي: “مفترض يُعلن مبكراً عن الجهات المشاركة، بحيث يتخذ المدعوون قرارهم على ضوء المعلومات الصحيحة بالرفض أو القبول، لكن الارتباك وعدم الوضوح هو ما أدى إلى ذلك الأمر ” .

وأرجع فيصل عدم إقدامهم على إجراء تحقيق، لأن لا سلطة لهم على الوزارة الولائية، وقال إنها تتم مساءلتها أمام الوالي بوصفه رئيس الجهاز التنفيذي بالولاية، ولفت فيصل إلى أنه يتم أحياناً نوع من التنسيق والمشاركة بين الوزارتين.

ودافع فيصل عن استمرار النظام الفيدرالي لأن مواطنى الولايات يرغبون فيه بخلاف مواطني المركز الذين قد يقبلون أن تسير الوزارة الاتحادية الولائية.

ودعا إلى عدم الانقلاب على الفيدرالية كرد فعل للحادثة، وأردف: (الحقيقة أن الحركات المسلحة الحاملة السلاح الآن، ترغب في منح المزيد من السلطات للولايات بما يضمن تطبيق النظام الفيدرالي بشكل جاد لإنزال سلطات أكبر للولايات مما يعني أن تقليل دور المركز هو المطلب الذي ستمضي مفاوضات السلام نحوه ” .

تابع على الموقع أيضاً: فيصل محمد صالح يهنئ صُناع أفلام السودان المتوجة
تابع على الموقع أيضاً: فيصل محمد صالح يؤكد ضرورة إنجاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب

و اختتم وزير الإعلام حديثه بالقول: ” حقو نكون منفتحين ومتوقعين إنه هذا هو الاتجاه الأسلم وهذا أمر جيد، لكن ربما نحتاج لتدريب وتأهيل مواطني الولايات وتوفير الامكانيات اللازمة” .

المصدر: الانتباهة

اترك رد

X
X