رائج
جمال فرفور يثير الجدل مجددا
من احدة حفلات الفنان جمال فرفور المصدر الصفحة الرسمية للفنان

“فرفور” يُثير الجدل مجدداً

قالة العميد أمن ومدير فرع التوجيه بجهاز أمن الدولة جمال “فرفور” إلى المعاش، هذا هو الخبر الذي اثار الجدل وتداوله الكل على مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات القليلة الماضية.

ليعود إسم “فرفور” إلى واجهة الأحداث من جديد، ويتصدر المجالس والأحاديث، بعد موجة الإنتقادات التي لازمته قبل فترة لعدم مشاركته في ثورة ديسمبر المجيدة.

مواد ذات صلة:بالفيديو.. جمال فرفور بـ(نيو لوك) بعد عودته من الدوحة 
مواد ذات صلة:جمال فرفور يساند الهلال أمام زيسكو من على المدرجات

إلا أن المقربون منه إلتمسوا له الأعذار وبرروا ذلك بأنه كان خارج السودان في رحلة استشفاء مع نجله، لكن في المقابل رفض البعض الآخر أن يلتمس له العذر مبررين ذلك بأن منصات التواصل الإجتماعي متاحة لكل من يرغب في التعبير سلباً وإيجاباً.

جمال إختار الصمت طيلة شهور الثورة ولم يشارك لا فعلاً ولا قولاً، لكن إنتمائه للنظام البائد ظل يلاحقه كظله حتى بعد رحيله، وعودته لنشاطه الفني بحثاً عن نجوميته المعتادة.

دعوه يغرد

رئيس جمهورية الحب الشاعر إسحق الحلنقي الذي جمعته تعاملات عديدة مع الفنان جمال فرفور أبرزها “صفق العنب، والمشكلة” وغيرها من الأعمال، تسائل بقوله: “من الذي قال أن الفنان جمال فرفور فقد عرشه أو قاعدته الجماهيرية ؟

مطالباً الجمهور بأن ينظر لجمال بعين التقدير، بقوله “لماذا لا ندع ذلك البلل ليغرد لنا ويقدم أفضل ما عنده”، كما قال الحلنقي أن بكل منا ظروفه الخاصة التي قد تمنعه من تقديم بعض الواجبات.

تحليل وقراءة للواقع

أما الشاعر والملحن هيثم عباس فقد كتب عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” حول خبر إحالة الفنان جمال فرفور من رتبة “عميد” في جهاز الأمن إلى المعاش قائلاً:

“يا أخوانا أول حاجة ولعلكم تعلمون أن 98% من مطربي وعازفي البلد دي كانوا وما زال بعضهم عساكر جيش وشرطة، ودي وظيفة ما عندها علاقة بالحركة الإسلامية ولا المؤتمر الوطني وإن كان في الباطن شئ من إنتماء فحتى أنا أكتب هذا البوست بصفتي وإعتباري التي يعرفها العامة، أتشرف وأفتخر أنني كنت “عسكري” في يوم من الأيام، فللرجل مؤهلاته الأكاديمية والعلمية التي منحته الحق في الإنضمام لهذا الجهاز”

ويمضي عباس قائلاً: وعلى الرغم من ذلك لم يكن جمال أكثر من ضابط برتبة شرفية لا تمكنه لدرجة التاثير على مصادر صناعة قرار يمس أمن دولة سياسياً أو عسكرياً أو ميدانياً أو دبلوماسياً وبرتبة (عميد كمان).

وأضاف، فلو تعلمون عن هذه الرتبة تمنح (لمجرد مطرب) لم يكن يملك أكثر من أن يغني للمشاعر والحب والتغزل في الحبيبات والوطن كسائر من نحب أغنياتهم وأعتقد أنه كان أكبر خطأ وحماقة ارتكبها فرفور (المنتسب) في حق فرفور المبدع وأراه الآن يدفع ثمن إنشغاله عن إبداعه بصورة فيها ظلم كبير لنفسه.

وزاد، فدعوه عله ينصف جمال فرفور المبدع الذي لم يمسنا منه سوء، فلا تنجروا لدعم ما يطرح لشغل الناس عما هو أهم وأجدي للوطن وللظروف التي تمر بها البلاد.

ليؤكد عباس في ختام منشوره أن حديثه هذا ليس دفاعاً عن فرفور ولكن هي عملية تحليل وقراءة للواقع.

تابع على الموقع أيضا:بالفيديو.. جمال فرفور بـ(نيو لوك) بعد عودته من الدوحة
تابع على الموقع أيضا:جمال فرفور يغني في دبي ودعوات إسفيرية لمقاطعة الحفل

“فرفور” إعتاد مؤخراً على تصدر المشاهد والمجالس، رغم صمته ومحاولته التركيز مع المسرح فقط، إلا أن لعنة إنتمائه للنظام البائد ستلاحقه كثيراً، وقد تُعجل في إنهاء مسيرته الفنية.

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X