رائج
شكسبير
الممثل المؤلف المسرحي عوض شكسبير / الخليج 365

شكسبير : نصوصي المسرحية (ملعونة)

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

صراع كبير اندلع خلال الأيام الماضية مابين أسرة فريق عمل مسرحية السفارة وإدارة قاعة الصداقة بسبب خلافات أدت لتأخر العرض، بينما وجد مؤلف المسرحية عوض شكسبير نفسه محاطاً بالعديد من المشاكل التي دفعته لتنظيم مؤتمر صحفي بالتعاون مع شركة عارف الراعية للمسرحية.

(خرطوم ستار) جلس مع شكسبير وحاوره في عدد من النقاط، فكان الحوار التالي:

بداية شكسبير حدثنا بصراحة هل لتعثر عرض مسرحية (السفارة) علاقة مباشرة بأي استهداف تتعرض له؟

هذا احتمال وارد، مع أنني ضد نظرية الاستهداف.

فسر لنا أكثر عبارة (احتمال وارد)؟

احتمال وارد لأنني تعرضت من قبل أيضاً لمضايقات عديدة أثناء عرض مسرحيتي (ملف سري) بقاعة الصداقة، حيث رفعت إدارة القاعة سعر الإيجار لأكثر من الضعف مما هدد استمرار عرض المسرحية.

عوض… هل يمكن تكون نصوص المسرحية التي تكتبها هي السبب في كل ماتتعرض له؟

مؤخراً بدأت أقتنع أن نصوصي (ملعونة) مع العلم أنها لاتخرج عن إطار المهنية والمعقول.

السفارة… هل لمست أي جهات سيادية أو نافذة مما جعل عرضها في مهب الريح؟

لا.. السفارة نص مسرحي عادي جداً يناقش قضية شباب يطلبون الهجرة بسبب ظروف الحياة الضاغطة، ولمعلوميتكم فإن نص مسرحية ملف سري التي تم عرضها إبان هيمنة النظام المخلوع أكثر جراءة وخطورة من السفارة.

حديثك أعلاه يجعلنا نتعجب… فكيف تعرض مسرحيتك تلك إبان قبضة النظام المخلوع، وتجد السفارة كل هذه الصعوبات في عهد الديمقراطية والحريات؟

يضحك: (أنا ذاتي مستغرب زيكم).

قدمت عروض اسكتشات توعوية في فترة اعتصام القيادة العامة واستقبلك الشارع بترحاب، هل يمكن أن تلجأ في المستقبل لعرض منتوجك الإبداعي في الشارع وتهجر دور العرض؟

أنا يمكن أن أقدم منتوجي في أي مكان سواء الشارع أو زالنجي أو دنقلا أو أي ولاية أخرى، وبمناسبة دور العرض دعوني أتحدث بكثير من الألم عن دور العرض والاحتكار الذي يمارسه عليها الأجانب، فمعظم المسارح ودور العرض داخل السودان يشرف عليها أجانب بعيدين تماماً عن ثقافتنا وتراثنا… فكيف نجد مؤطي قدم لنا هناك؟

مشكلتكم مع قاعة الصداقة أين وصلت؟

هذا السؤال يمكن أن يجيبك عليه الأستاذ عارف المشرف العام وراعي المسرحية، فهو من يسير في الإجراءات القانونية وخلافها.

وزارة الثقافة ألم تتدخل لفض هذا الاشتباك؟

ليس لدي معلومة مؤكدة عن تدخل الوزارة، لكن شركة عارف وصلت مكتب الوزير وقدمت لمدير مكتبه شرحاً وافياً عما ماحدث.

أخيراً… ماهي مشاريعك القادمة؟

مشروعي القادم هو مسلسل رمضاني يتناول أحداث ماقبل الثورة، وسيتم تصوير الحلقة الأخيرة من المسلسل بالقيادة العامة، ومبدئياً اخترت اسم (الترس) ليكون عنواناً للمسلسل القادم، فقط تبقى لنا البحث عن رعاة للمسلسل وذلك لأن تصويره سيكون داخل ولايات السودان مما يضاعف من حجم كلفته الإنتاجية.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X