رائج
مشروع الكسرة
عواسة الكسرى المصدر كوش نيوز

خبير إقتصادي يطالب بتبني مشروع الكسرة المخلوطة

وصف الخبير الاقتصادي خضر رضوان بأن توزيع وصناعة الخبز وصناعة الدقيق بالمحرقة للموارد، كما وأكد بأن “100” مليون جنيه مهدرة من الاقتصاد بسبب محاولات توفير العيش في الافران.

كما وناشد رضوان خلال ورشة منظومة الإصلاح الاقتصادي نحو نهضة شاملة وتنمية مستدامة  إلى ضرورة تبني مشروع الكسرة المخلوطة بالقمح والاستفادة من مشروع الكسرة في اقتصاد الدولة بدلا من هدرها

مواد ذات صلة: جنوب دارفور تعيد سعر الخبز إلى جنيهين
مواد ذات صلة:أول تجربة للخبز المخلوط في البلاد

وشهدت الكسرة  انتشاراً صاعداً خلال الشهور الست الماضية  بعد تفقم أزمة العيش، بعد أن كانت الكسرة قد سجلت غيابا مثيرا عن المائدة السودانية في السنوات الأخيرة، وذلك لأسباب عديدة منها عدم إلمام الجيل الجديد بأهمية الدور الذي تلعبه تلك الوجبات السودانية الأصيلة.

أزمة الخبز فرضت على العائلات الفقيرة والمتوسطة إلى العودة عواسة الكسرة بشكل يومي واستبدالها عن الخبز في صواني الفطور والغداء بشكل واضح لتجنب  صفوف العيش الطويله.

تابع على الموقع أيضا:بسبب انعدام الخبز.. مواطنون يغلقون طريق الخرطوم مدني
تابع على الموقع أيضا:اتحاد المخابز يطالب بزيادة سعر قطعة الخبز إلى جنيه ونصف

ومن أكثر المناطق التى استبدلت الكسرة بالعيش منطقة الجزيزة بشكل عام و مدينة ود مدني والقرى المجاوزره لها بشكل خاص، وذلك بعد زيادة سعر الخبز وعدم توفرة اغلب الأوقات، وكانت الحكومة الانتقاليه بتوظيف عمال لمراقبة توزيع الدقيق في الافران لمنع محاولات تسريبه.

اترك رد

X
X