رائج
المواصلات
سوق الدراجات المصدر خرطوم ستار

بسبب أزمة المواصلات انتعاش سوق الدراجات الهوائية

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

مع تفاقم أزمة المواصلات الحادة التي ضربت العاصمة الخرطوم، كأعنف أزمة تواجهها، وأن الحكومة الانتقالية تواجه بتحدي حقيقي لمعالجة التركة الثقيلة التي ورثتها من حكومة المخلوع البشير .

جولة لـ(خرطوم ستار) بالسوق الشعبي أم درمان كشفت عن ارتفاع أسعار الدراجات الهوائية، مع زيادة الإقبال مؤخراً، التجار عزوا الانتعاش في سوق الدراجات لأزمة المواصلات التي تشهدها البلاد .

مواد ذات صلة: مسئول سابق بشركة المواصلات يكشف أسرار الأزمة
مواد ذات صلة: قطار المواصلات يبدأ اليوم والحكومة تُعلن عن مجانيته لـ “3” أيام

فأزمة المواصلات باتت تبتلع الكثير من دخل المواطنين، ومع ندرة مواعين النقل بات المواطن يدفع أي شيء لكي يصل إلي منزله.

موسي الرضي قال لـ(خرطوم ستار) إن لديه ولدين “17 -14″، وقرر أن يشتري لهما دراجات للذهاب بهما للمدرسة وقضاء مستلزمات المنزل، وأوضح أن أبناءه أصبحوا يصلون متأخرين للمدرسة وفي طريق عودتهم للمنزل أيضاً.

تحديات :

أسباب قديمة متعددة أفضت لمشكلة المواصلات مثل تردي شبكة الطرق، والازدحام المروري، وعدم التخطيط، فضلاً عن الدوام الواحد السائد في جميع دواوين الدولة مما يخلق ذروتين، صباحية ومسائية.

وبحسب الأمين العام للنقابة العامة للنقل والمواصلات والطيران يوسف جماع فإن إمكانيات النقل بالخرطوم تغطي 40% فقط من الحاجة الفعلية بولاية لا يقل عدد سكانها عن 8 ملايين نسمة وهم في تزايد مستمر .

وتجد حكومة حمدوك نفسها أمام تحد وهي ترث تركة مثقلة بالأزمات في قطاع المواصلات والنقل، إلا أن مراقبون يعتبرون القطار الذي تم تدشينه اليوم الخميس سوف يقلل من حدة الأزمة لكنه لا يحلها جذرياً .

كل الأسباب أعلاه دفعت كثير من المواطنون للاتجاه لشراء أو صيانة الدراجات الهوائية بعد المعاناة الطويلة مع المواصلات وندرتها .

الدراجات الهوائية :

مهند نور الدين صاحب محلات لبيع وصيانة الدراجات الهوائية في السوق الشعبي أم درمان أوضح لـ(خرطوم ستار) أن السوق ظل في انتعاش مستمر منذ مارس الماضي.

ويتابع صاحب المحل بالقول ” مؤخراً أصبحنا نبيع الدراجة المستعملة، بأسعار الدراجات الجديدة، وذكر أن الدراجات الأكثر إقبالاً هي الدراجات العادية ” دراجات التنقل” لكبار السن.

أما الشباب والطلاب فيفضلون الدراجات الرياضية والجبلية، ذات التروس المتعددة، وأكد على محلة يحتوي الدراجات المستعملة فقط، أما دراجات الأطفال يوجد منها الجديد فقط .

تابع على الموقع أيضاً: بالفيديو: (دسيس مان) يغني في افتتاح قطار الخرطوم
تابع على الموقع أيضاً: أميفارما للأدوية تفعّل مبادرة التوصيل المجاني للمواطنين

وفيما يتعلق بالأسعار تتراوح أسعار الدراجات الرياضية ذات الدفع المتعدد ما بين 7 ألف جنيه إلي 6 بحسب حجم وماركة الدراجة.

أما دراجات التنقل العادية ” الفونكس” الجديد منها بـ”6″ ألف، أما المستعملة تتراوح ما بين 5 ألف ألي 4 ونص.

نور الدين شكا من الارتفاع المستمر لقطع غيار الدراجات الهوائية، وعزا الأسباب لتدهور قيمة الجنيه السوداني امام الدولار، منبهاً إلي أ، كثير من الزبائن باتو يجلبون للمحل لصيانة دراجاتهم القديمة فقط .

 

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X