رائج
بشركة المواصلات
انتظار مئات من المواطنين للمواصلات وسط الخرطوم / البيان

مسئول سابق بشركة المواصلات يكشف أسرار الأزمة

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

كشف المهندس يوسف أبوعاقلة الرئيس السابق لقسم التشغيل بشركة مواصلات الخرطوم أسباب أزمة المواصلات التى تعاني منها العاصمة منذ فترة.

وقال أبو عاقلة خلال حديثه للأستاذ عمار شيلا مقدم برنامج (كالآتي) على قناة النيل الأزرق إن مشاكل متعلقة بالتخطيط بدأت فى العام 2014 وسعينا لحلها لكن الإدارة العليا عرقلت المشروع وتم بعدها إنهاء تعاقدي.

مواد ذات صلة: مبادرات شبابية لتخفيف أزمة المواصلات في الخرطوم
مواد ذات صلة: لخلق أزمة المواصلات.. مجهولون يقومون بتوزيع أموال لسائقي المركبات العامة

وأشار أبوعاقلة إلى أن مشكلة المواصلات تكمن فى إدارتي شركة المواصلات والنقل والبترول وتحتاجا إلى كوادر أصحاب كفاءة وخبرات للاستفادة منها فى حل مشكلة المواصلات.

وقال المسئول السابق بشركة المواصلات إن عدد البصات العاملة الآن حوالي 400 ويمكن أن تغطي حوالي 70 خطاً وهناك بصات أخرى قادمة للدخول فى الخدمة يمكن الاستفادة منها فى تغطية الخطوط الطويلة والدائرية.

وحول عمل المواصلات الخاصة قال إن الهايسات يمكن أن تسهم فى سد النقص شريطة أن تحدد لها خطوط العمل والتعرفة وتشديد الرقابة من خلال لجان مراقبة بالمواقف.

تجد على الموقع أيضاً: شباب سودانيون يعالجون أزمة المواصلات بأسلوب غاية في الشهامة
تجد على الموقع أيضاً: هيئة الحافلات: أزمة المواصلات سببها الأمطار

وكان برنامج (كالآتي) قد واصل الحديث عن أزمة المواصلات بولاية الخرطوم وتناولها من زوايا مختلفة، حيث أشار سائق حافلة أن رقعة إطار السيارة تكلف 100 جنيه وصيانة طلمبة الجازولين لاتقل عن 4 آلاف جنيه وسعر جوز الأطارات يبلغ 8 ألف جنيه ورغم ذلك يدفع الراكب خمسة جنيهات فقط.

وقال إن الشوارع أصبحت مهلكة للسيارات بسبب ردائتها وهناك شوارع يجب توسعتها لتستوعب الازدياد الكبير للسيارات بالعاصمة وتخفيف الإختناق المروري.

 

المصدر: قناة النيل الأزرق

اترك رد

X
X