رائج
لوحات الإعلانات
لوحات إعلانية تملأ شوارع العاصمة الخرطوم

لوحات الإعلانات … الخرطوم في خطر

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

انتشرت لوحات الإعلانات بصورة ملفتة للغاية حتى اضحت تمثل ازعاج للمنظر العام، ملأت الطرقات العامة دون تنسيق للألوان مع عدم  مراعاة للتشويش البصري الذي تتسبب فيه.

لوحات الإعلانات ، إحدى المظاهر التي انتشرت بكثافة في كل مكان، داخل طرقات الأحياء وفي الكباري العامة والطرق الرئيسة ما أدى لمحو الكثير من الجماليات.

وعند مدخل الكباري بدل الاستمتاع بالنظر للمياه والخضرة وضعت لافتات ضخمة تحجب الرؤية تماماً، ليصبح النظر إليها لزاماً دون أية خيارات أخرى.

لوحات عشوائية

من خلال جولة لـ(خرطوم ستار) لاحظت انتشار صور الإعلانات بصورة شبه عشوائية لتغطي كل الأمكنة دون مراعاة لجمال المنظر.

وما يدل على أنها توضع دون مراعاة للمواصفات، في أمسية الجمعة الموافق الحادي عشر من أغسطس سقطت لوحة إعلانية ضخمة بشارع النيل أم درمان بالقرب من تقاطع شارع السيسي – بمحلية كرري – تتبع لإحدى الشركات التجارية المعروفة – وتسببت في أضرار بالغة بعدد من السيارات.

مواد ذات صلة: (الثعبان) سيارة موديل 2019 في شوارع الخرطوم
مواد ذات صلة: الترام او الترماج في شوارع الخرطوم … ايام السرور

ملوثات

وأبدى المواطن أحمد هرون، انزعاجه من منظر لوحات الإعلانات التي تغطي المساحات في كل مكان وزاد: ” الطبيعة الجميلة دي نتحرم منها ونشوف بدلها لوحات إعلانية منتشرة في أي حتة، يجب تقنين هذا الوضع حتى نشعر بالتنظيم وإضافة لدرء آثار المخاطر الممكن أن تحدث جراء انتشار هذه اللوحات الإعلانية”.

فيما يطالب  المواطن حمدان عبدالله : “بضرورة حصر الإعلانات واستبدال اللوحات الورقية بأخرى مضيئة كشاشات ثابته وبأحجام متفاوته لاختصار كل هذه التشويه البصري حتى ننطلق نحو التخطيط والتنظيم السليم”.

وأضاف :” أجمل الأماكن التي يمكن أن تشعر فيها بالتنظيم تجد لوحات الإعلانات إحدى الملوثات فيها”.

استغاثة

وبدأ المواطن “علي” حديثه بغضب عن انتشار اللوحات الإعلانية بقوله:” ماهي المعايير التي يوضع بها الإعلان في الطرقات العامة؟ هل الجهات التي تقوم بوضع الإعلانات تضعها وفق خطة هندسية أم أنها تملأ أي مساحة تجدها وتصلح لوضع لافته؟ أطالب حكومة الثورة بمعالجة هذا الخلل وهذه العشوائية، ما ممكن الإعلانات تملأ شوارعنا وبيوتنا، ارحمونا يا ناس”.

استثمار الشوارع

في اتصال بمسؤول للإعلانات في احدى المحليات التابعة لولاية الخرطوم أقر بأنهم الجهة المسؤولة عن وضع الإعلانات على الطرقات والشوارع العامة في محليتهم.

أبان أن كل محلية لديها الحق في وضع الإعلانات في شوارعها لجهة أنها تمثل استثمار لها يجلب الموارد المالية.

مشيراً إلى أن لديهم إدارة تقوم بمراجعة اللوحات الإعلانية والتأكد من سلامتها وفق الاشتراطات التي يتم التعاقد فيها مع الشركات صاحبة الإعلان”.

المصدر: خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X