رائج
جامعة شرق كردفان
وقفة احتجاجية لطلاب جامعة شرق كردفان

(خرطوم ستار) يكشف واقع أليم لطلاب جامعة شرق كردفان

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

من أخر الجامعات التي أنشأها النظام البائد هي جامعة شرق كردفان في عام 2016، التي تقع في المحليات الشرقية لولاية جنوب كردفان.

فالنظام البائد توسع بشدة في الجامعات والمعاهد العليا، دون مراعاة للبيئة الجامعية وشروطها الأكاديمية، فكان لهذا التوسع الآلاف من الطلاب الضحايا، فأصبحت الجامعات تخرج طلاب يفتقرون للتحصيل الأكاديمي الجيد.

وتضم جامعة شرق كردفان عدداً من الكليات منها:

كلية الطب والعلوم الصحية ، مدينة ” أبو جبيهة”، كلية الغابات وعلوم المراعي بـ”رشاد”، كلية الهندسة بـ”أبو جبيهة”، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية ” أبو جبيهة “، كلية العلوم الإسلامية والعربية “العباسية تقلي”، كلية التربية”العباسية تقلي”، كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات “كالوقي”.

المدن المذكورة أعلاه تعاني بشده من أبسط الخدمات، مع التدهور المريع في خدمات التعليم، وبدون سابقة إنذار تفأجأ المواطنون بتحويل جزء من المباني التاريخية إلى جامعة شرق كردفان .

الكليات تفتقر للداخليات والمكتبات والقاعات، والمعامل وغيرها، (خرطوم ستار) كشف عن معاناة الطلاب بهذه الجامعة، فضلاً عن موقف تجمع أساتذة الجامعات العضو في تجمع المهنيين السودانيين.

وقفة احتجاجية لطلاب جامعة شرق كردفان
مواد ذات صلة: استئناف الدراسة بالجامعات.. الأسر تتنفس الصعداء
مواد ذات صلة: كيف أثر تعليق الدراسة بالجامعات على المهن الصغيرة ؟

واقع مؤلم

في الوقت الراهن يستمر إضراب طلاب كلية الهندسة بجامعة شرق كردفان عن الدراسة نتيجة، نتيجة لغياب المعامل الهندسية اللازمة، وتمسك الطلاب بشروطهم كافة وهي توفير معمل أو تحويل الطلاب إلى جامعات وكليات مؤهلة.

حسن عبد المنعم حسن جبال الدفعة الأولي “2016”، يروي لـ(خرطوم ستار) قصتهم مع الجامعة ويقول “نحن أول دفعتين، عانينا أشد المعاناة في كليتنا بمدينة أبوجبيهة، أبسط مقومات الكلية غير موجودة، لا توجد مياه بدلاً عن الخدمات الأخرى.

ويضيف الطالب بالقول كطلاب هندسة دراستنا تعتمد على المعامل، ولا توجد بكليتنا معامل، أكملنا أربعة سمسترات في أربع سنوات!! ضاع الكثير من عمرنا بدون أن نعرف مبادئ الهندسة.

مضيفاً: “في البداية قدمنا ورقة مطالب، وما اهتموا بيها عملنا اعتصام قامت إدارة الجامعة بإقفال الكلية تسعه شهور، استخدموا معانا أسلوب الترهيب، تم منعنا من أن نوصل صوتنا للناس عشان يعرفوا معاناتنا”.

بعد الثورة

ثورة ديسمبر منحتنا بصيص أمل نحن الثلاثة دفع في أن نصبح مثل أقراننا في كليات الهندسة الأخرى، وللأسف لم تكتمل الفرحة وكل ما نسأل من معاملنا أصبحوا لا يستجيبون لنا.

ويمضي الطالب حسن بالقول “أخيراً عندما زارت الوزيرة لم تنظر إلى مشكله كليه الهندسة، راح من عمرنا كثير ونحن نحارب عشان نكون مهندسين كفاءات عشان نخدم بلدنا ونخدم الناس صاح”.

وينهي الطالب حديثه بالقول “مستقبلنا شبه مدمر أو مدمر بالكامل بسبب سياسات فاشلة، تصفية حسابات راح ضحيتها طلاب كليه الهندسة جامعة شرق كردفان ،حالياً نحن مطلبنا معامل أو الاستضافة في جامعات أخرى”.

طلاب الجامعة يحتجون على تدهور الوضع الدراسي
تجد على الموقع أيضاً: إيقاف التصاديق للجامعات والكليات الجديدة
تجد على الموقع أيضاً: التعليم في السودان .. حتمية الثورة على المناهج

تجمع الأساتذة

دكتور مجدي عثمان عضو تجمع أساتذة الجامعات والمعاهد العليا المنضوي تحت لواء تجمع المهنيين، في حديثه لـ(خرطوم ستار) أبدى أسفه للمصير المؤلم الذي عاني منه الكثير من الطلاب بسبب سياسات النظام البائد.

وكشف عن قيام ورش متخصصة في وزارة  التعليم العالي لدراسة أوضاع الجامعات، والخروج بتوصيات، مع مراعاة التشريعات الحاكمة للجامعات.

وكشف دكتور مجدي عن اتجاه لإلغاء جامعات ودمج أخري، بحسب استيفاء الجامعات للشروط والمعاير، وتوزيع الطلاب في الجامعات الغير مطابقة للمواصفات.

ودعم الدكتور موقف طلاب جامعة شرق كردفان المطالب بحقوقه المشروعة، وأكد على أن الجامعات تحتاج للكثير من المعالجات الثورية، مع مراعاة قبول الطلاب في الجامعات.

المصدر: خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X