رائج
موسيقار سوداني
العازف محى الدين المصدر اليوتيوب

موسيقار سوداني من أفضل عشر أبطال في كتاب رئيس الوزراء البريطاني

 خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

كشف عازف الكمان الشهير وصاحب مشروع (سحر الكمنجة) الموسيقار عثمان محي الدين بأنه وصل درجة من الاحترافية تجاوز من خلالها محطة الوقوف خلف أي فنان كعازف، كما أن رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون بروان وصفه بأنه من أفضل عشر أبطال في بريطانيا .

وعبّر  عثمان محى الدين عن فرحته الكبيرة بتجربته كعازف بفرقة الفنان الكبير الموسيقار محمد الأمين، كما أكد على أنه عمل رفقة الفنان الراحل حسن عطية في العام 1992 في تكريه في مدينة ود مدني، بالإضافة إلى عدد من المطربين الكبار في الساحة السودانية

مواد ذات صلة: ود الأمين يعود لجمهوره عبر ليالي البروف
مواد ذات صلة: محمد الأمين يشكو من الحر على المسرح القومي

وأشار إلى أنه قدم الكثير من المبادرات الموسيقية أثناء البروفات التي كان يؤديها، ومعظمها وجدت ثناء وإشادة من محمد الأمين باعتبار أنه موسيقار سوداني من الطراز المميز .

و عن المواقف الطريفة التي مرت به كـ موسيقار سوداني قال محى الدين:

”  أول موقف طريف في بروفة مع الموسيفار محمد الأمين كان في العام 1993م، فالفرقة كانت تؤدي أغنية (مراكب الشوق) واقترحت أثناء توزيع الأغنية إدخال خط ثاني (هارموني)، الشي الذي نال استحسان الموسيقار ليعلق معبراً عن هذه الإضافة بقوله :

“طيب يا أخوانا خلاص الملائكة كان معانا، جبريل وميكائيل كمنجات، يا أخوانا الملائكة تشتغل الخط الأول وبقية الشباب يشتغلوا الخط التاني” .

وخلال حوار بُث على مواقع التواصل الاجتماعي أجراه البروفيسور علاّم النور عثمان أحمد مؤسس (منصة السودان للمعرفة) تناول الموسقار عثمان محي الدين العديد من جوانب مسيرته الفنية .

تابع على الموقع أيضاً: المطرب محمد الأمين: مورست على ضغوطات كبيرة لترشيح المخلوع في 2020
تابع على الموقع أيضاً: أحمودي: نعم أعزف أحياناً خلف فنانين وأنا غير مقتنع بهم

حيث تحدث عن اختياره كنموذج للمهاجر الناجح في بريطانيا عام 2007م، وكتب عنه (غوردون بروان-رئيس وزراء بريطانيا) في ذلك الوقت في كتاب اسمه أبطال كل يوم في بريطانيا .

 

 

المصدر: اليوتيوب

اترك رد

X
X