رائج
هديل أنور
بطلة تحدي القراءة العربي للعام 2019 هديل أنور / البيان

مكتشفة هديل أنور تحكي لـ(خرطوم ستار) أسرار التتويج

 خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

عبرت الأستاذة سلوى سيد أحمد، المعلمة بمدارس القبس الابتدائية، عن فرحتها العارمة بتتويج الطالبة هديل أنور كبطلة لتحدي القراءة العربي للعام 2019م.

وتعتبر الأستاذة سلوى سيد أحمد، من أوائل الأساتذة الذين اكتشفوا موهبة الطالبة هديل أنور منذ نعومة أظافرها، وقالت لـ(خرطوم ستار) إن هديل تعد من أميز الطلاب الذين مروا عليها طوال تاريخها في مجال الدريس.

وحكت سلوى موقفاً للطالبة هديل حينما كانت في الصف الأول الابتدائي بمدارس القبس، وقالت بإنها أصرت على أن تقدم كلمة الاحتفال وهي لاتزال طفلة يافعة، لكنها أذهلت الحضور بأداء راقٍ وثبات انفعالي كبير.

وأضافت: “لازلت إلى اليوم اتذكر هذا الموقف وكأنه بالأمس القريب، لقد أذهلتنا جميعاً، وحقيقة توقعنا لها منذ ذلك الحين مستقبلاً باهراً، وبالفعل لم تخذل توقعاتنا”.

مواد ذات صلة: الروائية آن الصافي: حُب الإبداع يجري في دماء الشعب السوداني
مواد ذات صلة: الفنانة وئام حمزة: هذا الجيل حوِّل السودان إلى لوحة

وشددت الأستاذة سلوى سيد أحمد بأن أسرة هديل لها دور كبير لما وصلت إليه من إنجاز، مشيرة إلى أن الطالبة تملك بالمنزل مكتبة ضخمة تحوى العديد من الكتب المتنوعة بمجالات عديدة.

وعن قصة مشاركة هديل أنور ببرنامج تحدي القراء، أوضحت أن رحلتها بدأت منذ العام 2018 حينما قامت بترشيحها رفقة 17 طالبة أخرى للمشاركة في المراحل الأولية للبرنامج، وأن هديل حلت في المركز الأول لتحدي القراءة في السودان وتم تكريمها بقاعة الصداقة.

وقالت بإنها كانت على تواصل دائم مع هديل خلال الأيام الماضية، وأن رهانهم عليها لم يكن خائباً، لأنها تمتلك مواصفات الشجاعة الأدبية والثقافة والاطلاع وكل المقومات التي تقودها للنجاح.

وختمت الأستاذة سلوى سيد أحمد بالتأكيد على أن هديل أنور قادرة على الفوز بأي مسابقة دولية تشارك بها، وأنهم لم يبخلوا عليها في الفترة المقبلة بتسخير خبراتهم من أجل مواصلة رحلة نجاحها ورفع اسم السودان عالياً كما فعلت اليوم.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X