رائج
مجانية التعليم
طلاب إحدى المدارس بالسودان المصدر أخبار السودان

مجانية التعليم..هل يمكن أن تُصبح واقعاً مُعاشاً ؟

بالرغم إقرار وزير التربية والتعليم بروفيسور محمد الأمين التوم بصعوبة تطبيق مجانية التعليم، إلا أنه ذكر في تصريح صحفي بأن الوزارة ستضع مسألة مجانية التعليم ضمن أهدافها.

وأنها ستعمل على توفير مقعد لكل تلميذ وتوفير فرصة التعليم لكل من بلغ السادسة من العمر، كما أضاف الوزير “يجب الاهتمام بكل المبادرات التي تصب في مصلحة العملية التعليمية بالبلاد سعياً لتطوير التعليم” .

مواد ذات صلة: آخر مستجدات تعديل السلم التعليمي في السودان
مواد ذات صلة: السودان ضمن فئة الدول الأقل إتقاناً للغة الإنجليزية

كما شدد السيد الوزير على ضرورة إجراء مراجعة شاملة للمناهج التعليمية تستصحب التجارب العالمية وتأخذ في اعتبارها بيئة وظروف السودان .

كما أعلن الوزير عن أن نسبة التعليم الفني ستصل في العام القادم إلى 20% مرتفعة عن النسبة الحالية والبالغة 3%، كما وأنها ستصل إلى 35% في العام الذي يليه، لتصل في نهاية الفترة الانتقالية إلى مناصفة المساق الأكاديمي.

مؤكداً على ضرورة تزويد المدارس بالمعامل ضماناً لجودة التعليم، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على الجلوس مع كافة الجهات الحادبة في التعليم لتنسيق الجهود والخروج بسياسات تصب في صالح العملية التعليمية.

وحول ردود الأفعال على حديث الوزير، تحدث عدد من أولياء الأمور لـ(خرطوم ستار) معتبرين أن مجرد الحديث عن مجانية التعليم يُعد من بشريات الحكومة المدنية، متمنين أن تتحقق مجانية التعليم في مقبل الأعوام.

وأوضحوا بأنهم يعانون كثيراً من الرسوم الدراسية في مراحل التعليم المختلفة، والتي تزيد من عام لآخر على حد قول أحدهم، حيث قال : “لدي إثنين من الأبناء في الجامعة، أعمل على أن يقرأ أحدهم، ويجمد الآخر العام، ويحدث العكس في العام القادم” وهذا يرجع لأني لا أستطيع توفير رسومهم الجامعية ومصروفاتهم في وقت واحد.”  

كما تحدثت إحدى المواطنات عن أهمية مجانية التعليم بعد هذه الثورة المجيدة التي نجحت وتوجت بدماء الطلاب من المراحل التعليمية المختلفة، مضيفة أن مسألة طرد الطلاب من المدارس وحرمانهم من الحصص بسبب الرسوم يجب أن تنتهي وتتوقف.

وفي السياق ذاته استطلع (خرطوم ستار) الأستاذ بمرحلة الأساس عصام الدين محمد والذي ذكر أن تصريحات مجانية التعليم ليست بالجديدة على الشعب السوداني، فالنظام البائد ظل يصرح على الدوام، لكنه لم يفعل شئ على أرض الواقع.

تابع على الموقع أيضاً : القراي يوجه بسحب الأحاديث والآيات القرآنية في بعض المناهج
تابع على الموقع أيضاً : بالفيديو .. مؤسس مدارس كبيدة يوضح حقيقة ما حدث بالمدرسة

كما أنه طرح عدد من التساؤلات، من بينها من يمنح مديري المدارس بالمال لإدارة النشاطات التعليمية والثقافية المختلفة، وكيف ستوفر احتياجات المدرسة من “كتب وكراسي وكنب وأقلام تصحيح وطباشير وغيره” .

مضيفاً أن الوزارات دائماً تُصرح، لكنها لا تقف خلف القرار، موضحاً أن قرار مجانية التعليم يحتاج لعدد من الخطوت أهمها المتابعة والرقابة المستمرة على المدارس، مع وضع ميزانية مخصصة لكل مدرسة.

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X