رائج
كداري
جانب من زحمة المواصلات المصدر خرطوم ستار

ما بين المشي “كداري” والانتظار الإجباري

 خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

المشهد الأول.. إنتظار إجباري

الساعات الأولى صباحاً، عدد كبير من المواطنيين بمختلف الفئات العمرية يقفون فلا أثر ولا ملامح لمركبة عامة أو “حافلة” قادمة .

تمتد الساعات، الزمن يمضي بين “الملل والزهج والسخط”، والبعض يتملكهم التعب بسبب ظروفهم الصحية التي لا تحتمل الوقوف طويلاً تحت أشعة الشمس، الكل يبحث عن دابة تقله إلى حيث وجهته، في حين أن البعض ( يمشي كداري ) لوجهته غير آبهاً .

مواد ذات صلة: قرار بنقل المواطنين مجاناً بالعربات الحكومية
مواد ذات صلة: مواطن (يفك كل قروشه) بعد تعرضه لنسيان الباقي في المواصلات

الأمر الذي انعكس سلباً على تعامل أصحاب المركبات العامة مع الركاب حيث أصبحوا يعملون وفق مزاجهم لأن لا أحد يحكم تصرفاتهم في ظل غياب الرقابة .

تكدس المواطنين في المواقف نسبة لانعدام المواصلات المصدر خرطوم ستار

المشهد الثاني.. الطرحة إلا لمن استطاع إليها سبيلا

ارتفاع كبير وغير مسبوق في أسعار “الطرحة” لمركبات “الأمجاد” وصل إلى مبلغ (25 جنيه) من محطة المؤسسة ببحري إلى محطة الشهداء بأمدرمان، وقال العم صديق سائق مركبة لـ (خرطوم ستار)، معلقاً على ارتفاع سعر الطرحة، أنهم يساعدون المواطنيين إلى الوصول إلى أماكن عملهم، وزاد قائلاً:  “المواطن زاتو بقى ما عندوا مشكلة حتى لو وصل السعر (40 جنيه) بدفع أي شيء عشان يصل، وما ممكن يمشي كداري وهو ماشي للشغل ” .

بينما تحدث عدد من المواطنين معتبرين أن ما يحدث هذه الأيام نوعاً من أنواع الاستغلال يمارسه أصحاب المركبات على الركاب، وأن الظروف المادية لا تساعدهم لدفع مبلغ (20 أو 30 جنيه) لمشوار واحد أو في بعض الأحيان نصف مشوار .

المشهد الثالث.. الأزمة مستمرة

أزمة المواصلات مستمرة وأدت إلى دخول سيارات الآجرة إلى الخط بفاعلية، غياب الحافلات من المواقف إبتداءاً من الساعة السادسة مساء، الأمر الذي يؤدي إلى إزدحام المواقف بالركاب ينتظرون لساعات طويلة، هذا المشهد الذي يؤدي لتذمر المواطنيين المستمر يتسائلون بغضب حول حلول هذه الأزمة التي أرهقتهم كثيراً .

المشهد الرابع.. شكاوي المواطنين

في ذات السياق تحدثت المواطنة زينب أحمد عن فوضى المواصلات قائلة “منطقة شرق النيل من المناطق التي تشهد فوضى كبيرة على الأسعار فيما يتعلق بتعرفة المواصلات، وكذلك تقسيم الخط الواحد لمجموعة من الخطوط، ما يعني مضاعفة التعرفة” .

المحطة الوسطى بحري وانعدام كامل للمواصلات المصدر خرطوم ستار
تابع على الموقع أيضاً: مجلس الوزراء يكشف عن مُعالجات لأزمة المواصلات
تابع على الموقع أيضاً: استيراد أكثر من (600) بص من السعودية وقطر لحل ضائقة المواصلات

كما تحدث المواطن محمد حسين عن أن أكبر المشاكل تتلخص في عدم وضع شروط للعمل في قطاع المواصلات خاصة فيما يتعلق بتحديد ساعات العمل التي يجب أن تقضيها المركبة في الخط، مضيفاً، حتى وإن كانت هناك شروط موضوعة فعدم الرقابة يسيطر على الموقف .

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X