رائج
المواطنين
جانب من تكدّس المواطنين في انتظار المواصلات وسط الخرطوم / الجزيرة نت

قرار بنقل المواطنين مجاناً بالعربات الحكومية

أصدر السفير عمر بشير مانيس رئيس مجلس الوزراء الانتقالي المفوض  قراراً بأن تقوم جميع الوزارات والمؤسسات والوحدات الحكومية التابعة لها على نقل المواطنين مجاناً أثناء ساعات العمل الرسمية وبعد نهاية الدوام اليومي وفي العطلات الرسمية.

كما أوصى القرار بأن تشارك القوات النظامية في ترحيل المواطنين مجاناً.

ووجه القرار السيد وزير الحكم الاتحادي رئيس لجنة معالجة أزمة المواصلات بالتنسيق ومتابعة الأمر مع الجهات المعنية.

مواد ذات صلة: لخلق أزمة المواصلات.. مجهولون يقومون بتوزيع أموال لسائقي المركبات العامة
مواد ذات صلة: شباب سودانيون يعالجون أزمة المواصلات بأسلوب غاية في الشهامة

وسارع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى التبشير عبر صفحته الرسمية بفيسبوك بحلول لأزمة المواصلات في الخرطوم.

وكتب رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بالفيسبوك “اتخذ مجلس الوزراء عدة تدابير لمقابلة المشكلات الضاغطة والمؤثرة على معاش الناس المتمثلة في أزمة المواصلات والمشتقات البترولية ونقص الدقيق والمشكلات التي تواجه بداية العام الدراسي”.

وتجد حكومة حمدوك نفسها أمام تحد وهي ترث تركة مثقلة بالأزمات في قطاع المواصلات والنقل.

ويقول الأمين العام للنقابة العامة للنقل والمواصلات والطيران يوسف جماع إن إمكانيات النقل بالخرطوم تغطي 40% فقط من الحاجة الفعلية بولاية لا يقل عدد سكانها عن 8 ملايين نسمة وهم في تزايد مستمر.

تجد على الموقع أيضاً: قطار المواصلات.. أحلام يرجى تحقيقها
تجد على الموقع أيضاً: قوات شرطية لمراقبة المواصلات

كما وضع مجلس الوزراء في يناير الماضي خطة لمعالجة أزمة المواصلات بالخرطوم كان ينتظر البدء فيها عن طريق لجنة يرأسها المدير السابق للحركة والتشغيل بشركة مواصلات الخرطوم طارق عبد الحميد.

وطبقا لعبد الحميد، فإن الخطة اقترحت تشغيل 1400 حافلة تستوعب الخطوط الطويلة والعابرة من أقصى شمال الولاية إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، فضلا عن خطوط سريعة تتوقف في محطات محدودة ومحددة.

ويقول إن الولاية في حاجة إلى 3 آلاف حافلة، في حين أن كل ما لديها حتى نهاية العام الماضي 223 حافلة، فضلاً عن حافلات وصلت من السعودية وقطر أخيراً.

 

المصدر: إعلام مجلس الوزراء

اترك رد

X
X